مجلس الوزراء: من غير المقبول استمرار الصمت الدولي عن الخروقات الحوثية للهدنة الأممية

الانباء اونلاين ـ عدن:

أكد مجلس الوزراء في اجتماعه، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، عن ادانته لاستمرار صمت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أمام تنصل مليشيات الحوثي عن تنفيذ بنود الهدنة الاممية التي أعلنتها الامم المتحدة مطلع ابريل الماضي

مشددا على ضرورة  قيام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بدوره لوضع حد لهذا العبث والتعنت الحوثي تجاه الهدنة بما يسهم في تخفيف المعاناة الإنسانية عن اليمنيين.

واوضح المجلس أنه من غير المقبول استمرار الصمت الأممي والدولي وعدم الوقوف بجدية وحزم أمام رفض وتنصل المليشيات عن تنفيذ بنود الهدنة بما فيها فتح الطرقات وتخصيص عائدات ضرائب وجمارك المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة لتسليم مرتبات موظفي الدولة، ورفع الحصار عن تعز.

معتبرا أن الصمت الاممي والدولي تجاه الخروقات الحوثية المستمرة للهدنة الاممية هو من يشجع المليشيات على التمادي في تحدي الارادة الشعبية والدولية والقرارات الملزمة

وأشار الى استمرار المليشيات الانقلابية بزراعة الألغام بشكل عشوائي والخروقات المتكررة واليومية للهدنة الأممية والتحشيد للجبهات واستهداف المدنيين وتهديد الملاحة الدولية وتجنيد الأطفال وغيرها.

مجددا تأكيد حرص مجلس القيادة الرئاسي والحكومة على إنجاح الهدنة وجهود التهدئة التي يقودها المبعوث الأممي بدعم من الدول الشقيقة والصديقة وإحلال السلام الشامل والعادل والمستدام.

وكان رئيس الوزراء قد استعرض خلال ترأسه هذا الاجتماع ، مستجدات الأوضاع على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والخدمية والعسكرية والأمنية، وتوجيهات مجلس القيادة الرئاسي للحكومة في عدد من القضايا..

مشيدا بجهود القوات العسكرية والأمنية في ملاحقة عناصر الإرهاب وإحباط مخططاته لزعزعة الامن والاستقرار في عدن والمحافظات المحررة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: