الرئيس العليمي يعزي في وفاة وكيل وزارة الإعلام الصحفي صالح الحميدي

الانباء اونلاين ـ متابعات:

بعث رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، اليوم برقية عزاء في وفاة وكيل وزارة الاعلام الصحفي صالح الحميدي الذي وفاه الاجل امس الاربعاء في العاصمة المصرية القاهرة بعد معاناة مع المرض.

واعرب الرئيس العليمي في برقيته عن خالص تعازيه لنجل الفقيد خلدون صالح الحميدي واخوانه ، وكافة افراد اسرة الحميدي، والوسط الصحفي اليمني بشكل عام بهذا المصاب الجلل

وأشاد بمناقب الفقيد الحميدي وتضحياته ورصيده الوطني ودوره البارز في العمل الاعلامي على مدى السنوات الماضية، سائلا الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع الرحمة وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

وكانت وزارة الاعلام، قد نعت أمس للوسط الصحفي والإعلامي اليمني رحيل وكيل وزارة الاعلام لشؤون الإذاعة  الصحفي صالح الحميدي، الذي وافاه الأجل، امس، في أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة بعد صراع مرير مع المرض.

وقالت الوزارة في بيان النعي “لقد فقدت وزارة الاعلام أحد قياداتها بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء، وظل باذلاً جهوده وامكاناته حتى في أصعب الظروف، وقاوم المرض بكل جسارة، ورغم الالم الذي رافقه الا انه ظل مخلصاً لعمله حتى اخر لحظة في حياته يوجه ويتابع ويقدم الرأي والمشورة”.

واستعرضت مشوار الفقيد الحميدي الحافل بالنجاح والانجاز  خلال مسيرة حياته المهنية في بلاط صاحبة الجلالة وعمله الاعلامي بشكل عام ، مؤكدة بأنه من الاقلام الصحفية النزيهة والرشيقة الذين سخروا اقلامهم للانحياز للضمير الوطني خلال  مسيرة عطاءه في العمل الاعلامي الحكومي والاهلي

وتطرقت الوزارة في بيانها الى اخلاق الفقيد صالح الحميدي وطباعه وطريقة تعامله مع زملائه وكل من عرفوه في حياته مبينة في هذا السياق بأنه كان معروفاً بدماثة اخلاقه ونبل طباعه واهتمامه بزملائه وتلمس احتياجاتهم وتقديم العون والمساعدة لهم، بما عرف عنه من سخاء النفس وكريم الخلق.

واعتبرت وزارة الاعلام أن رحيل الحميدي وهو من أحد أهم كوادرها يمثل خسارة فادحة لها وللوسط الاعلامي بشكل عام بعد أن سخر كل طاقاته وامكانياته لتجويد العمل الاعلامي في ظل هذا الظرف الاستثنائي التي تمر به البلد.

مشيرة الى أن الحميدي ورغم ما كان يعانيه، الا أنه حرص على التواجد في العاصمة المؤقتة عدن حاضراً بين زملائه ومتابعاً لعمل الاذاعات وتجويد رسالتها بما يحقق هدف استعادة الدولة واسقاط الانقلاب وتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: