الوزير المقدشي يلتقي بالفريق الحكومي المفاوض لفتح طرقات محافظة تعز

الانباء اونلاين ـ محمد الجبر:

التقى وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، اليوم، بالفريق الحكومي المفاوض بشأن فتح طرقات تعز برئاسة عبدالكريم شيبان.

وخلال اللقاء الذي حضره محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن، ورئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء الركن أحمد اليافعي، ونائب رئيس هيئة العمليات الحربية العميد ناجي عباس، وأعضاء الفريق الحكومي اللواء محمد المحمودي و العميد الركن عبد العزيز المجيدي ونبيل جامل وعلى المعمري، استمع الوزير المقدشي إلى تقرير مفصل وشامل حول جولات المفاوضات لفتح طرقات المحافظة وصولاً الى المفاوضات الأخيرة بالعاصمة الاردنية عمّان برعاية الأمم المتحدة، واستمرار تعنت المليشيات ورفضها الدائم لكل المقترحات والمبادارت الدولية والاممية الرامية لفتح الطرق الرئيسية والفرعية بالمحافظة.

وعبّر وزير الدفاع، عن شكره الكبير للفريق الحكومي المفاوض وجهودهم الهادفة لتخفيف المعاناة الإنسانية عن كاهل المواطنين وذلك انطلاقاً من حرص واهتمام ومتابعة القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وأعضاء المجلس.

وقال “أن هذه الحرب فرضتها مليشيا التمرد الحوثية ومشروعها الإيراني على الشعب اليمني الذي يتعرض لأبشع الجرائم والانتهاكات من المليشيا التي تفرض الحصار الظالم على أبناء محافظة تعز وتطال جرائمها المدنيين والأبرياء”.

واضاف المقدشي “هدفنا احلال السلام الدائم لبلادنا، وهذا لن يتحقق الا باستعادة الدولة وانهاء التمرد والإرهاب”..مشيراً الى أن فتح الطرقات وحرية التنقل والسفر للمواطنين يعد من أبسط الحقوق..مؤكداً حرص القيادة العليا على تخفيف المعاناة وتذليل كافة الصعوبات في هذا الجانب والتي من شأنها  التخفيف من المعاناة الإنسانية رغم تعنت المليشيا ورفضها كل المبادرات..

ولفت وزير الدفاع، الى أن المفاوضات كشفت زيف المليشيات وادعاءاتها أمام المجتمع وأن رفضها للمقترحات الاممية بفتح الطرقات جعلها تبدو على حقيقتها أمام العالم..مؤكداً ان المليشيا تستخدم الجوانب الانسانية كورقة للابتزاز والتضليل.

كما أكدا وزير الدفاع ومحافظ تعز، أن المليشيا هي من تحاصر المحافظة وتمنع دخول المرضى والعجزة والاطفال والنساء والسلع والبضائع، وتستهدف المدنيين والمستشفيات والمدارس والأحياء السكانية بالصواريخ والقذائف والقناصات ..

مشيدين بتلاحم جميع أبناء المحافظة أحزاب وتنظيمات سياسية ومنظمات مجتمع مدني، وجميع المكونات ووقوفهم صفاً واحداً خلف الجيش الوطني وأبطاله الميامين لاستكمال التحرير والانتصار للوطن ودحر العصابة الحوثية الى مزبلة التاريخ.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: