وزير الخارجية يكشف بالارقام ما نفذته الحكومة ومليشيات الحوثي من بنود الهدنة 

الانباء اونلاين ـ متابعات:

اكد وزير الخارجية الدكتور أحمد عوض بن مبارك اليوم تنفيذ الحكومة لكافة التزاماتها بموجب بنود الهدنة الاممية فيما تواصل مليشيات الحوثي المراوغة والمماطلة في تنفيذ التزاماتها بشأن تنفيذ بنود هذه الهدنة.

واستعرض الوزير خلال لقائه اليوم بمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ  في العاصمة المؤقتة عدن ما نفذته الحكومة من بنود الهدنة، أهمها تسيير 20 رحلة بين صنعاء وعمان ورحلتين بين صنعاء والقاهرة حتى تاريخ 22 يوليو الجاري تم خلالها نقل اكثر من 10 الف مسافر رغم العراقيل التي تختلقها المليشيات كما فعلت قبل تسيير اول رحلة ولا تزال مستمرة  في ذلك..

وعن ميناء الحديدة قال الوزير :سمحت الحكومة بدخول اكثر من 720 الف طن من المشتقات النفطية الى ميناء الحديدة، تم نقلها على متن 32 سفينة دخلت الميناء حتى تاريخ 21 يوليو الجاري وتم استلام ملفاتها من مكتب المبعوث الاممي الخاص الى اليمن.

واضاف : في المقابل تواصل المليشيات الحوثية خروقاتها للهدنة ورفض تنفيذ بنودها وفي مقدمتها استمرار حصارها الجائر لمدينة تعز، واستمرار خروقاتها الميدانية في مختلف الجبهات واستهداف الاحياء السكنية الآهلة بالسكان. واستشهد  بهجوم المليشيات الاخير على حي زيد الموشكي في مدينة تعز، و الذي أسفر عنه وفاة و إصابة 13 طفلا واعتبر ان ذلك يقدم دليلاً آخر على استهانت هذه المليشيات بدماء اليمنيين.

مؤكدا ان المليشيات تحصلت 105 مليار ريال كرسوم  الرسوم جمركية وضريبية على المشتقات النفطية  التي دخلت ميناء الحديدة خلال هذه الفترة وهي موازنة تكفي لتغطية الجزء الأكبر من مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتها لكنها لم تدفع مرتبات الموظفين بموجب اتفاق الهدنة.

وتطرق وزير الخارجية في هذا اللقاء الى مستجدات الوضع العسكري، اوضح في هذا السياق، أن المليشيات تمارس خروقاتها بمعدل 50 خرقاً يومياً تتنوع بين القصف المدفعي وعمليات القنص واستحداثات عسكرية ونقل وتحشيد للقوات وتحليق الطيران المسير نتج  عنها 81 شهيداً 331 جريحا، خلال فترة الهدنة

مشددا على ضرورة مضاعفة المبعوث الاممي لجهوده الرامية لاستكمال تنفيذ بنود الهدنة الاممية، وفي مقدمتها رفع الحصار الجائر عن مدينة تعز، وإيقاف الخروقات الحوثية في مختلف الجبهات في اطار مساعيه لإيقاف الحرب و تحقيق السلام الشامل والدائم في اليمن، وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

من جانبه، أعرب المبعوث الخاص عن تقديره لموقف الحكومة اليمنية الداعم لجهود السلام واكد مواصلة جهوده لتنفيذ بنود الهدنة الأممية وفي مقدمتها رفع الحصار عن مدينة تعز وباقي المدن اليمنية..معبراً عن أمله في أن تكون هذه الهدنة منطلقاً للدفع بعملية السلام، و تحقيق الأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب اليمني.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: