نقابة الصحفيين تحمل مليشيات الحوثي مسؤولية أي مخاطر على حياة الصحفي توفيق المنصوري

الانباء اونلاين ـ متابعات

حملت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم ميليشيات الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي توفيق المنصوري بعد تدهور صحته في سجونها بسبب التعذيب المستمر وحرمانه من الرعاية الصحية.

وقالت النقابة في بيان صدر عنها اليوم انها تلقت “بلاغا من أسرة الصحفي توفيق المنصوري والمختطف لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ يونيو 2015م ـ المحكوم عليه جورا بالإعدام ـ يفيدون فيه بدخول صحته في وضع حرج للغاية بعد تدهور حالته خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء، ما يجعل حياته في خطر ويحتاج نقله إلى مستشفى بشكل عاجل”.

وطالبت النقابة مليشيات الحوثي الانقلابية بسرعة نقل الزميل توفيق المنصوري إلى مستشفى وتوفير العناية الطبية اللازمة. محملة الميليشيات مسئولية هذه الممارسات التعسفية، وما قد يترتب عنها من مخاطر لحياة الزميل المنصوري..

ادانت استمرار اختطاف الصحفيين والتعامل القمعي ضدهم مجددة مطالبتها بسرعة الإفراج عن كافة الصحفيين المختطفين، وإلغاء أحكام الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد.

داعية كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب مواصلة جهودها لإطلاق سراح الصحفيين وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: