المغرب تستدعي سفيرها في تونس والاخيرة ترد

الانباء اونلاين – وكالات:

استدعت المملكة المغربية أمس سفيرها لدى تونس للتشاور، لترد عليها الاخيرة بخطوة مماثلة كشفت مدى توتر العلاقات الديبلوماسية بين البلدين الافريقيين في المغرب العربي.

وفي توضيحها قالت وزارة الخارجية المغربية في بيان لها، إنه بعد عمل تونس على مضاعفة المواقف والأفعال السلبية المستهدفة للمملكة المغربية ومصالحها العليا، واعتبرت أن قرار تونس دعوة جبهة البوليساريو في للمشاركة في قمة “تيكاد” يؤكد نهجها العدائي بوضوح.

ووصفت قرار تونس دعوة جبهة البوليساري بأنه معاكسة رأي لليابان، بخرق مسار التحضير للمنتدى والقواعد الموضوعة لذلك.معتبرة هذا القرار التي قالت أن تونس اتخذته بشكل أحادي بأنه فعل خطير غير مسبوق يؤذي كثيرا مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية.

واضافت: “وأمام هذا الموقف العدائي، الذي يضر بالعلاقات الأخوية التي ربطت على الدوام بين البلدين، قررت المملكة المغربية عدم المشاركة في القمة الثامنة لقمة “تيكاد”، التي تنعقد بتونس يومي 27 و28 أغسطس الجاري، واستدعاء السفير المغربي في تونس للتشاور”.

مشيرة إلى أن هذا القرار لن يؤثر على الروابط القوية والمتينة بين الشعبين المغربي والتونسي، ولا ما يتقاسمانه في التاريخ الموحد والمصير المشترك، كما لا يطال أيضا ارتباط المملكة المغربية بمصالح القارة الإفريقية ولا المبادرات في الاتحاد الإفريقي.

من جانبها استدعت الخارجية التونسية سفيرها في الرباط أيضا للتشاور بعد ساعات من استدعا المغرب لسفيرها في تونس واعلان مقاطعتها للقمة الدولية للتنمية في أفريقيا المزمع إقامتها في تونس، على خلفية استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

وأعربت الخارجية التونسية في بيان لها عن “استغرابها الشديد مما ورد في بيان المغربية من تحامل غير مقبول على تونس ومغالطات بشأن مشاركة وفد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” في ندوة طوكيو الدولية للتنمية في أفريقيا “تيكاد 8” التي تعقد في تونس يومي 27 و28 أغسطس.

وأوضحت بأن تونس  “حافظت على حيادها التام في قضية الصحراء الغربية التزاما بالشرعية الدولية، وهو موقف ثابت لن يتغير إلى أن تجد الأطراف المعنية حلا سلميا يرتضيه الجميع”.

مشيرة الى  أنه لا خلافا لما ورد في البيان المغربي، فقد قام الاتحاد الإفريقي في مرحلة أولى بصفته مشاركا رئيسيا في تنظيم ندوة طوكيو الدولية بتعميم مذكرة يدعو فيها كافة أعضاء الاتحاد الإفريقي بما فيهم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، للمشاركة في فعاليات قمة “تيكاد-8” بتونس.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، قد وجه دعوة لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي لحضور قمة طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد 8” واستضافه في العاصمة التونسية تونس حيث ستنعقد القمة يومي 27 و28 أغسطس.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: