احتجاجات إيران تدخل أسبوعها الثالث والمحتجون يهتفون ضد خامنئي

الانباء اونلاين – متابعات

تتواصل الاحتجاجات الشعبية المنددة بمقتل الشابة الكردية مهسا أميني في إيران، للاسبوع الثالث على التوالي وسط تنامي غير مسبوق لتلك الاحتجاجات واتساع رقعتها في عدة مدن إيرانية

فقد خرجت اليوم في العاصمة طهران تظاهرة طلابية حاشدة شارك فيها المئات من الطلاب  بعد أن تجمعوا من عدة جامعات، امتدت شرارة تلك التظاهرة إلى ميدان الثورة وسط العاصمة،

ردد المحتجون هتافات ضد النظام والمرشد علي خامنئي وأظهرت مقاطع مصورة تناقلها ناشطون عبر مواقع التواصل اشتباكات بين القوات الأمنية والطلاب.

وفي مدينة مشهد تجددت المواجهات بين المتظاهرين والأمن في مدينة مشهد، ثاني أكبر المدن في البلاد بعد طهران.

أما في مدينة أصفهان، وسط البلاد، فقد احتشد العشرات من طلاب جامعة أصفهان في تظاهرة غاضبة انطلقت من الجامعة  وعمدت عدة طالبات مشاركات في هذه التظاهرة، إلى خلع الحجاب والهتاف ضد خامنئي.

وكانت العديد من المدن الكردية شهدت في وقت سابق اليوم إضرابا شاملاً، ومسيرات احتجاجية عاضبة

يذكر أن الشابة أميني، التي تنحدر من مدينة سقز الكردية في شمال غربي إيران، كانت توفيت في 16 سبتمبر (2022) بعد ثلاثة أيام من اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق، ومن ثم نقلها إلى أحد المستشفيات في طهران.

وقد أشعلت وفاتها نار الغضب في إيران، حول عدة قضايا من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون

ناهيك عن القواعد الصارمة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام. ولعبت النساء دورا بارزا في تلك الاحتجاجات، ولوحت محتجات بحجابهن وحرقنه.

وشكلت التظاهرات التي عمت عشرات المدن في كافة أنحاء البلاد خلال الأسابيع الماضية ولا تزال، شاملة مختلف الأعراق والطبقات، الاحتجاجات الأكبر منذ تلك التي خرجت اعتراضا على أسعار الوقود في 2019، وأفيد وقتها بمقتل 1500 شخص (حسب رويترز) في حملات قمع ضد المتظاهرين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: