اليمن تجدد مطالبتها للبنان بايقاف بث قناتي المسيرة والساحات الحوثية من بيروت

الانباء اونلاين- بيروت:

جددت الحكومة اليمنية اليوم مطالبتها للحكومة اللبنانية بايقاف بث قناتي المسيرة والساحات التابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية التي تبثان خطابهما الطائفي من العاصمة اللبنانية بيروت

جاء ذلك خلال لقاء السفير اليمنى  لدى بيروت عبدالله الدعيس، اليوم بأمين عام وزارة الخارجية والمغتربين اللبناني هاني شميطلي، كرس لبحث العلاقات الثنائية بين البليدين الشقيقين ومناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن.

وخلال اللقاء أشار السفير الدعيس الى قرار مجلس وزراء الإعلام العرب الذي نص على الطلب من الدول الأعضاء منع أو استضافة أي قنوات أو أنشطة إعلامية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في أي بلد عربي بناءً على البند الخاص الذي تقدمت به بلادنا..

مؤكدا في هذا الصدد استمرار قناتي الساحات والمسيرة بثهما   من بيروت بالرغم من أن بلادنا خاطبت السلطات اللبنانية أكثر من مرة لوقف هذه القنوات لخطورة ما تبثه من تحريض طائفي وتحشيد إلى جبهات القتال

واطلع  السفير اليمني المسؤول اللبناني على كل جهود الحكومة المبذولة لتطبيع الأوضاع، وما تقدمه من تنازلات في سبيل تخفيف معاناة المواطنين، واستمرار الهدنة وتوسعتها..

وأوضح ان الحكومة تعاملت بإيجابية مع مبادرة مبعوث الأمين العلم للأمم المتحدة إلى بلادنا، حرصاً منها على تحقيق الأمن والاستقرار وتجنيب المواطنين اليمنيين في عموم البلاد ويلات الحرب..

مشيرا الى تعنت المليشيا الانقلابية ورفضها تمديد الهدنة، والتي لا تنم عن الرغبة في السلام، وسعيها لتحقيق الرغبات الإيرانية التي لا تخدم مصالح بلادنا وتزعزع أمن واستقرار المنطقة.

من جهته وعد المسؤول اللبناني السفير الدعيس بمتابعة الجهات المختصة لمعرفة ما تم من إجراءات بخصوص وقف قناتي الساحات والمسيرة لبثهما من بيروت حرصاً على العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين.

وجدد تأكيد موقف الحكومة اللبنانية الداعم والثابت للحكومة الشرعية ..مشيداً بمواقفها الإيجابية من المبادرات التي تقدم بها المبعوث الأممي لإيقاف الحرب وإنهاء الانقلاب.

وكان وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك قد طالب في وقت سابق الجمهورية اللبنانية بترحيل قنوات التحريض والتطرف التابعة لميليشيا الحوثي خارج لبنان”.

وقال الوزير بن مبارك في كلمته خلال أعمال الدورة الـ158 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي عقد في القاهرة، إن “ميليشيا الحوثي، جماعة إرهابية لا تسعى إلى الاستحواذ على السلطة فحسب، بل تعمل على إحداث تغيير في طبيعة المجتمع اليمني وإدخال عادات وقيم ظلامية لا تتناسب مع طموحات الشعب في بناء اليمن الاتحادي”.

واوضح أن الحكومة وبدعم التحالف “تواصل العمل لإنهاء هذا الانقلاب وعودة الأمن والاستقرار إلى اليمن” داعيا “الأشقاء في لبنان إلى عدم التعامل مع هذه الجماعة الانقلابية بشكل أحادي تحت أي مسمى”.

مشيرا الى ان الحكومة اليمنية لا تفهم استمرار بث قنوات تحث على الكراهية وتجند الشباب والأطفال للقتال من بيروت مما يضر بالعلاقات العربية وليس اليمن فقط، بل تضر بلبنان أولاً وبعلاقاته بمحيطه العربي”

وفي فبراير الماضي وجه وزير الداخلية والبلديات اللبناني بسام مولوي من القوى الأمنية إجراء التحقيقات اللازمة حول مشغلي قناتي”المسيرة” و”الساحات” الحوثيتين وذلك بعد تلقيه رسالة من وزير خارجية اليمن تفيد بأن الحوثيين يبثون من لبنان هاتين القناتين دون تراخيص قانونية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: