إيلون ماسك يستحوذ على منصة «تويتر» وهذه أولى قراراته

الانباء اونلاين – متابعات

ودشن ماسك مرحلة جديدة من عدم حالة عدم اليقين لموقع التواصل الاجتماعي الاشهر الذي يحتل موقعا مركزيا في الحياة السياسية والإعلامية للولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى.

اذ سارع في أول قراراته بعد الاستحواذ الى تسريح رئيس تويتر باراغ أغراوال والمدير المالي نيد سيغال والمسؤولة القانونية فيجايا غادي، وفق ما نقلت قناة “سي إن بي سي” التلفزيونية وصحيفة واشنطن بوست عن مصادر لم تسمّهما.

ولم يرد موقع تويتر على طلب وكالة فرانس برس التعليق.

وتعيّن على ماسك إنهاء الصفقة بحلول الجمعة وإلا فإنه كان سيواجه المحكمة في تشرين الثاني/نوفمبر لتخلفه عن تنفيذ الاتفاق المبدئي الذي وقّعه مع تويتر.

وكان إيلون ماسك وقّع في نيسان/أبريل اتفاقا بقيمة 44 مليار دولار لشراء تويتر قبل أن يفسخه بمبادرة منه في تموز/يوليو، متهمًا المنصة بالكذب بشأن نسبة الحسابات المزيفة ورسائل البريد العشوائي، معتبرا أن المجموعة “مارست الخداع” من خلال زيادتها عن قصد عدد الحسابات التي يمكن أن تحقّق منها عائدات.

الأربعاء، زار ماسك مقرّ تويتر في سان فرانسيسكو، وغيّر التعريف عنه على حسابه، كاتبًا بالانكليزية “تشيف تويت” (Chief Twit).

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: