اعتقلوا محتجاً ووضعوه بصندوق سيارة…مشاهد مروعة من إيران

الانباء اونلاين – العربية نت

في مشهد فاجع بدلالاته القمعية والترهيبية، أقدمت قوات إيرانية بلباس مدني على اعتقال أحد المتظاهرين بوحشية في مدينة بوكان، غرب إيران.

وتداول مئات الناشطين اليوم الأحد هذا الفيديو، الذي أظهر العناصر الأمنية يقتادون أحد الشبان، لوضعه عنوة في صندوق سيارة قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح.

هتافات ضد خامنئي

أما في دهكلان بكردستان غرب البلاد، فهاجم عناصر الأمن كذلك، إحدى المدارس، بعد ترديد الطلاب هتافات ضد المرشد الإيراني، علي خامنئي، واصفينه بالديكتاتور.

كما شهدت مدينة مهاباد شمال غربي البلاد، استنفاراً أمنياً كبيراً بعد ليلة ساخنة من التظاهرات، مع استمرار التوتر اليوم أيضا.

وكانت نحو 30 مدينة في 18 محافظة شكلت خلال الـ24 ساعة الماضية مسرحاً للاحتجاجات ضد النظام.
كما انطلقت مظاهرات وإضرابات طلابية بنحو 50 جامعة وكلية في طهران ومدن أخرى، وفق ما أفاد ناشطون معارضون.

يذكر أنه منذ 16 سبتمبر الماضي، تعم التظاهرات البلاد، إثر مقتل الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاماً، بعد اعتقالها في طهران من قبل “شرطة الأخلاق”.

فقد أشعلت وفاتها منذ ذلك الحين نار الغضب حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة.

فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القوانين المتشددة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية والدينية بشكل عام.

فيما تصدت القوات الأمنية بشكل عنيف للمحتجين، ما أدى إلى مقتل نحو 400 متظاهر، بينهم 47 قاصراً، بحسب وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان “هرانا”.

كما اعتقل ما لا يقل عن 14170 شخصاً، بينهم 392 طالباً، في تلك الاحتجاجات.

إلى ذلك، توعد القضاء بانزال أشد العقوبات بحق المعتقلين من المحتجين، وقد أصدر حتى الآن 4 أحكام بالاعدام.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: