وزير النفط يؤكد : عائدات الموارد النفطية تشكل 75% من الموازنة العامة للدولة

الانباء اونلاين – عدن :

كشف وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد الشماسي، اليوم، أن عائدات الموارد النفطية التي تصدرها بلادنا تشكل نحو 75 بالمائة من الموازنة العامة للدولة محذرا من تداعيات وقف تصدير النفط الخام على الصعيدين الاقتصادي والانساني.

واستعرض الوزير الشماسي خلال لقائه بسفير الاتحاد الاوروبي جابريل مونريرا وسفراء فرنسا جان ماري صفا وألمانيا هيربرت جايجر وسويسرا توماس أورتل اليوم العاصمة المؤقتة عدن، تداعيات وآثار وأبعاد استمرار استهداف المليشيات الحوثية الانقلابية للموانئ والمنشئات النفطية

واوضح ان الهجمات الحوثية المتكررة على المنشئات النفطية  يترتب عليها الكثير من النتائج الوخيمة في الكثير من الجوانب وفي مقدمتها الجوانب الاقتصادية الانسانية والتي تسهم بدورها في مضاعفة معاناة المواطنين في مختلف المجالات.

مؤكدا أن توقف تصدير النفط الخام نتيجة استمرار استهداف المنشأت النفطية سيحرم الخزينة العامة للدولة من 75% من الموازنة العامة للدولة يصرف منها مرتبات للموظفين وتسديد اعتمادات الواردات من السلع الغذائية ونفقات تشغيلية لتيسير اعمال السلطات المحلية بالمحافظات المحررة.

وذكّر الوزير السفراء الأرووبيين بأن عائدات استيراد المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة بلغت حتى منتصف شهر نوفمبر الماضي أكثر من 300 مليار ريال يمني إلا أن المليشيات تتنصل عن تنفيذ التزاماتها بدفع مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتها وتواصل افتعال الازمات واحتكار بيع المشتقات في السوق السوداء لجني  مزيدا من الارباح  لصالح قياداتها.

وأشار إلى أن الوضع الاقتصادي في اليمن معقداً ويتطلب اتخاذ الاجراءات الرادعة جراء الاعمال الارهابية وتدارس ذلك من كافة الجوانب لكبح تمادي الجماعة الحوثية التي لا تعترف بالقانون الإنساني والمواثيق والمعاهدات الدولية وتحملها العواقب الوخيمة لهذا النهج العدواني على ممتلكات الشعب.

مشددا على ضرورة أن يضطلع الاتحاد الاوروبي بمسؤولياته في التصدي لمثل هذه الهجمات التي تهدد خطوط الملاحة الدولية والجوانب المتصلة بالاعمال الانسانية في البلاد.

من جانبه اكد سفير الاتحاد الاوروبي، ان الاتحاد سيواصل دعم اليمن وتقديم المساعدات الانسانية والتنموية له.. مندداً بالاعمال الارهابية التي قامت بها المليشيات الحوثية على المنشأت النفطية.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: