رغم مساعدته عنصراً من “الباسيج” : طبيب إيراني يواجه عقوبة الإعدام

الانباء اونلاين – متابعات :

يواجه طبيب إيراني الإعدام رغم أنه ساعد عضوا من الجهاز الأمني الإيراني “الباسيج” وسط غضب شعبي كبير بسبب الأحكام المتعلقة بالاحتجاج من القضاء الإيراني

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” أن قوات الأمن الإيرانية داهمت منزل الطبيب وزوجته واعتقلتهما وضربتهما أمام ابنتهما البالغة من العمر 14 عاما، كما قال بهراد سادوغيان، وهو زميل سابق لغار حسنلو في إيران ويعيش الآن في كندا ويتابع القضية عن كثب.

وقال سادوغيان إن أحد أفراد قوات الأمن أمسك غار حسنلو، أخصائي الأشعة المعروف بعمله الخيري، من شعره، ووضع سكينا على رقبته، وطلب معرفة مكان احتفاظ الزوجين بالأسلحة.

ويجادل الأصدقاء وأفراد الأسرة الذين تحدث بعضهم بشرط عدم الكشف عن هويتهم، خوفا على سلامتهم، بأنه لا يوجد دليل يشير إلى أن الزوجين شاركا في أعمال العنف ضد عضو الباسيج.

وتنقل الصحيفة عن أفراد الأسرة الذين قالوا إنهم تحدثوا إلى الزوجين قبل اعتقالهما، حيث أشارا إلى أنهما قدما لمساعدة رجل دين تعرض للضرب المبرح في مكان قريب.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: