والحكومة تكذب الإدعاءات الحوثية بشأن عرقلة اتفاق تبادل الأسرى وتؤكد :«جاهزون للتبادل الكل مقابل الكل»

الانباء أونلاين – متابعات

كذبت لجنة شؤون الأسرى والمعتقلين التابعة للحكومة الشرعية اليوم إدعاءات مليشيات الحوثي الانقلابية الاخيرة بشأن عرقلة تنفيذ صفقة تبادل الأسرى الموقع بين الجانبين برعاية أممية.

قال رئيس لجنة شؤون الأسرى هادي هيج في تغريدة نشرها  في حسابه الرسمي على موقع تويتر اليوم: نعلنها بصريح العبارة وبالفم المليان، جاهزون للتبادل اليوم، الكل مقابل الكل”.

وأضاف : أن التلاعب بملف المحتجزين ومن يخفي القامات ويحاكم دكاترة اللسانيات والتخصصات النادرة والمتميزة، ويرهق اسر هؤلاء يخرج الانسان من إطار الانسانية كون الملف يحمل كل معانييها فالانسانية إذا لم تكن ماتت فهي تحتضر”.

وجاءت تصريحات الهيج ردا على تصريحات سابقة لرئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للمليشيات الحوثية عبدالقادر المرتضى اتهم فيها الحكومة الشرعية برفض وعرقلة تنفيذ صفقة تبادل الأسرى بين الجانبين.

وقال المرتضي في تصريحاته أمس الاربعاء أن ملف الأسرى لايزال مجمداً ولم يحصل فيه أي تقدم منذ مارس الماضي محملا النظام السعودي مسؤولية هذا التأخير والعرقلة المتعمدة لتنفيذ اتفاق تبادل الاسرى والمعتقلين حسب تعبيره.

وكانت الحكومة الشرعية قد وقعت أواخر عام 2018 على  إتفاق تبادل الأسرى مع مليشيات الحوثي الانقلابية بعد جولة من المفاوضات رعتها الامم المتحدة بين الجانبين في ستوكهولم

ونصت المادة الأولى من الاتفاق على: اطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية  على ذمة الاحداث لدى جميع الأطراف بدون أي إستثناءات أو شروط و ذلك بهدف حل القضية بشكل كامل و نهائي.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: