«مراسلون بلا حدود» : مقتل 1668 صحفياً في العالم خلال 20 عام

الانباء أونلاين – باريس :

كشفت منظمة مراسلون بلا حدود في تقرير نشرته، اليوم الجمعة في موقعها الرسمي ، عن مقتل 1668 صحفياً في العالم بين عامي 2003 و2022، بمعدل 80 صحافياً سنويا في المتوسط.

وذكر  التقرير بأن احصائياتها شملت عمليات اغتيال أو تصفية، أو كمائن أو وفيات في مناطق القتال، أو حتى إصابات أدت إلى فقدان الحياة لصحفيين حياتهم ​​أثناء ممارسة مهنتهم خلال الفترة الممتدة من 2003 إلى 2022

واضاف : يستأثر 15 بلداً بما يصل إلى 80٪ من ضحايا العقدين الماضيين، واحتلت العراق وسوريا صدارة تلك البلدان بعدد 578 قتيلاً في 20 عاماً، أي أكثر من ثلث الصحفيين الذين لقوا حتفهم في العالم خلال هذه الفترة. ثم تليهما كل من أفغانستان واليمن وفلسطين، بينما تمثل الصومال القارة الأفريقية في هذا الترتيب المخزي.

مبينة أن هذاين البلدين العربيين  تقدمتا على المكسيك (125) والفيليبين (107) وباكستان (93) وأفغانستان (81) والصومال (78)، ويشكل الرجال أكثر من 95 بالمائة من هؤلاء القتلى.

واوضح التقرير أن “أحلك الأعوام” خلال العقدين الماضيين تعود إلى 2012 و2013 إذ قتل 144 و142 صحفيا على التوالي لا سيما بسبب الصراع في سوريا”.

منوها بأن حصيلة القتلى بدأت في الارتفاع مرة أخرى في 2022 التي شهدت مقتل 58 صحفيا أثناء أداء واجبهم مقابل 51 في العام السابق، بسبب الحرب في أوكرانيا.

وبحسب مراسلون بلا حدود” فإن نحو نصف الصحفيين الذين قتلوا في 2022 في القارة الأميركية  تركز في (المكسيك والبرازيل وكولومبيا وهندوراس…) معتبرة ذلك بأنه يثبت بلا شك أنها الأخطر على وسائل الإعلام”.

بينما احتلت أوكرانيا المرتبة الثانية في ترتيب الدول الأكثر خطورة في أوروبا بعد روسيا التي سجلت مقتل 25 صحفيا خلال 20 عام

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: