محكمة إيرانية تحكم بالسجن 5 سنوات على أبنة الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني 

الانباء أونلاين – متابعات :

أصدرت محكمة في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، حكماً بالسجن على فائزة هاشمي رفسنجاني ابنة الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني بحسب موقع بارسينه” الإيراني.

وذكر الموقع الإيراني أن المحكمة التي تنظر في التهم الموجهة لفائزة هاشمي رفسنجاني، أبنة الرئيس هاشمي رفسنجاني والعضوة في حزب “كوادر البناء” الإصلاحي قد أصدرت اليوم حكمها عليها وقضى الحكم بسجنها لمدة 5 سنوات.

واوضح الموقع أن هذا الحكم جاء بعد حكم المحكمة الابتدائية في الفرع الخامس عشر لمحكمة الثورة في طهران الذي قضى بسجن فائزة لمدة 6 أشهر ومنعها من ممارسة كافة الأنشطة السياسية والثقافية والصحافية لمدة 5 سنوات.

مشيرا الى أن الاجهزة الأمنية في طهران قد أوقفت فائزة  رفسنجاني (59 عاماً) وهي نائبة سابقة وناشطة في مجال حقوق النساء في شهر سبتمبر الماضي بشبهة التحريض على النظام ووارتكاب جريمة النشاط الدعائي ضده.

وكان مدعي عام طهران علي صالحي قد أصدر لائحة اتهام ضد فائزة رفسنجاني بتهم ممارسة النشاط الدعائي ضد النظام الإيراني، والتجديف على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتعلق الاتهامات بتعليقات مفترضة لفائزة رفسنجاني ، خلال نقاش إذاعي على إحدى منصات التواصل الاجتماعي في نيسان/أبريل الماضي وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

والرئيس أكبر هاشمي رفسنجاني يعد من أبرز الشخصيات الإيرانية في حقبة ما بعد انتصار الثورة الايرانية عام 1979، وقد تولّى رئاسة البلاد خلال الفترة بين 1989 و1997.وكان  محسوباً على التيار المعتدل، ومن دعاة تحسين العلاقات مع دول الغرب والولايات المتحدة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: