حركة طالبان تواصل حربها الممنهجة ضد الأفغانيات وتصدر قرارا جديدا يستهدفهن

الانباء اونلاين – متابعات :

أصدرت حكومة طالبان ، اليوم الثلاثاء، قرارا جديدا يستهدف النساء الأفغانيات وذلك بعد أسابيع من قرارها منع الطالبات من مواصلة تعليمهن الجامعي وقرارها منع المنظمات الغير حكومية من تشغيل النساء لديها.

وقضى القرار الذي وصف بأنه يأتي ضمن مخطط حركة طالبان لقمع النساء وتقييد حرياتهن في افغانستان قضى باغلاق جميع صوالين التجميل النسائية في عموم المدن الأفغانية ووضعت حكومة طالبان مهلة 10 أيام لتنفيذ هذا القرار.

وبالرغم أن حركة طالبان قد تعهدت بعد عودتها إلى السلطة في آب/أغسطس 2021، بإبداء مرونة أكبر، إلا أنها سرعان ما تنصلت من وعودها تلك وزادت من تدابيرها المقيدة للحريات، لا سيما في حق النساء اللواتي استبعدن تدريجا من الحياة العامة وأقصين من المدارس الثانوية.

ففي 18 ديسمبر أصدرت طالبان قرارا يقضي بمنع الطالبات الأفغانيات من الالتحاق بالجامعات العامة والخاصة إلى أجل غير مسمى، كما أصدرت في 22 ديسمبر الماضي أوامر إلى المنظمات غير الحكومية تمنعها من تشغيل النساء لديها دون تحديد ما إذا كان هذا القرار يشمل العاملات الأجنبيات أو لا

وقبلها حظرت الحركة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على النساء ارتياد المتنزهات والحدائق وصالات الرياضة والمسابح العامة ومنعت سفرهن من دون رجل  ودون ارتداء البرقع.

واستبعدت حركة طالبان النساء من غالبية الوظائف العامة أو أعطين أجورا زهيدة لحضهن على البقاء في المنزل.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: