أُورُوبَّا تدرس خيار إدراج قوات الحرس الثوري الإيراني ضمن قوائم الإرهاب

الانباء أونلاين – متابعات:

كشفت مصادر دبلوماسية في بروكسل، اليوم الجمعة أن الاتحاد الأوروبي يبحث حاليا إمكانية إدراج قوات الحرس الثوري الإيراني ضمن قوائم الإرهاب الأوروبية.

ونقل مراسل قناتي “العربية” و”الحدث”، عن مصادر وصفها بالمطلعة، أن مندوبي الدول الأعضاء في الاتحاد يبحثون إمكانية إدراج الحرس الثوري الإيراني في قوائم الإرهاب الأوروبية، وذلك ضمن عدة خيارات أوروبية للضغط على السلطات الإيرانية رداً على قمعها للاحتجاجات واستخدامها عقوبة الإعدام لترهيب المحتجين.

وأوضحت المصادر بأن ألمانيا تقترح منذ مدة إدراج الحرس الثوري ككل في قائمة الإرهاب الأوروبية وأن هولندا والتشيك تدعمان هذا المقترح ، بالإضافة إلى أن فرنسا ستقدم مقترحا مماثل سيتم طرحه الأسبوع المقبل خلال اجتماع مندوبي الدول الاعضاء في الاتحاد تمهيداً لاجتماعات وزراء الخارجية الأوروبيين لاحقاً.

مرجحة أن يأخذ موضوع إدراج الحرس الثوري  الإيراني على قوائم الإرهاب الأوروبية بعض الوقت للبحث والتدقيق بسبب الجوانب القانونية والسياسية والدبلوماسية.

وبحسب المصادر، فإن المندوبين الاوروبيين سيبحثون ايضا إمكانية اتخاذ حزمة رابعة من العقوبات ضد إيران، على أن تصدر إثر اجتماع وزراء الخارجية يوم الاثنين 23 يناير الجاري.

وكان وزير الدولة بوزارة الشؤون الخارجية البريطانية ليو دوكيرتي قد كشف، أن لندن تدرس تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية، لكنها لم تتخذ بعد قراراً نهائياً بهذا الشأن.

وقال دوكيرتي في رده على دوعوات نواب بريطانيون خلال جلسة  للبرلمان عقدت أمس لمناقشة الوضع في إيران : “سأكون مخطئاً إذا قدمت تكهنات.. بشأن نتيجة الدراسة التي تجريها الحكومة في الوقت الراهن لهذه القضية، وهي دراسة تجري بجدية”.

وأضاف : “لكن يمكنني القول إنني أعتقد أن الدعوات في جميع أركان هذا المجلس، والوحدة التي يتم بها توجيه هذه الدعوات من جميع الأطراف ستكون موضع اعتبار لدى الحكومة، وهذا أمر نأخذه بدرجة كبيرة من الاهتمام”.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني الذي يخضع حالياً لعقوبات بريطانية بالفعل سيتم في حال تصنيفه جماعة إرهابية توصيف الانتماء له وحضور اجتماعاته وحمل شعاره في الأماكن العامة بأنها جريمة جنائية في المملكة المتحدة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: