البركاني : مليشيات الحوثي تفرض “مدونة السلوك الوظيفي ” كبديل عن الدستور والقانون

الانباء اونلاين-  الرباط  :

قال رئيس مجلس النواب، الشيخ سلطان البركاني،أن مليشيات الحوثي تفرض ماتسميه” مدونة السلوك الوظيفي ” كبديل عن الدستور و القانون  جعلت من كلام عصابتها السلالية يتجاوز الشرائع السماوية وكل القوانين والتشريعات التي انجزتها اليمن في طريق بناء الدولة الحديثة

جاء ذلك خلال لقائه اليوم برئيس مجلس المستشارين المغربي  النعم ميارة  وناقش معه علاقات التعاون بين المجلسين والبلدين، والآليات الكفيلة بدعم المواقف المشتركة في المحافل الدولية وفي مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

مبينا أن العلاقات اليمنية المغربية متجذرة في أعماق التاريخ، وتربطنا منذ القدم، وتحتل مكانة كبيرة في قلوب اليمنيين، مشيرًا إلى أن موقف اليمن ثابت من مغربية الصحراء وأن أي حل لا يمكن أن يكون الا في إطار سيادة المغرب ووحدة أراضيه.

وأضاف البركاني خلال هذا اللقاء ” نحن أمام كارثة، لكننا مصرون على تجاوزها واستعادة النظام الجمهوري والحفاظ على المكتسبات الوطنية وفي مقدمتها الديمقراطية والثورة والوحدة”، مثمنًا كل الجهود الكبيرة التي يقومون بها الأشقاء في المغرب قيادة وحكومة وشعبًا.

واستعرض الأوضاع التي تعيشها بلادنا في ظل إنقلاب الميليشيات الحوثية الارهابية على السلطة الشرعية، وخطورة استمرار الانتهاكات والجرائم الحوثية المروعة ومصادرة الحقوق والحريات، والدعم الايراني للميليشيات الحوثية الارهابية في اليمن

وتطرق الى قصف المليشيات للنساء والأطفال والمنشآت والموانئ بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية وكذلك جرائمهما العابرة للحدود باستهداف الأشقاء في  السعودية والإمارات واستمرار تهديد أمن المنطقة والملاحة البحرية الدولية ومصادر الطاقة.

مشيرًا إلى التعذيب الوحشي واعدام صغار السن وسجن النساء واعتقال السياسيين والصحفيين وغيرهم، وحجم المأساة الإنسانية التي بلغت ذروتها وإصدار ما يسمى بأحكام الاعدام ضد أعضاء مجلس النواب الذين يرفضون انقلاب المليشيات الإرهابية الحوثية ومصادرة ممتلكاتهم وسجن أقاربهم.

من جانبه عبر رئيس مجلس المستشارين، عن سعادته بهذا اللقاء الذي يندرج في إطار تعزيز الروابط الأخوية المشتركة بين البلدين الشقيقين، وحرصه على تنسيق المواقف والرؤى في المحافل البرلمانية الدولية.

وعبر عن تقدير المغرب ملكًا وحكومة وشعبًا لموقف اليمن الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية.مقدما شرحًا حول المهام المناطة بمجلس المستشارين المغربي، وتكويناته وصلاحيته الكبيرة بموجب الدستور والتي تمثل رديف للبرلمان المغربي.

وأكد المسؤول المغربي دعم بلاده غير المحدود إلى جانب اليمن بما يضمن وحدة اليمن وسلامة أراضيه، واستعادة الشرعية الدستورية، لما من شأنه تلبية تطلعات اليمنيين في الأمن والسلام والاستقرار، وابدى استعداد مجلس المستشارين لأي موقف يخدم اليمن وشعب اليمن

مجددا موقف المغرب الرافض لتدخلات اذرع إيران والمتمثلة بالميليشيات الحوثية في اليمن وتزويدها بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية ومحاولة زعزعة الاستقرار في المنطقة والمساس بالأمن القومي العربي، وتهديدها للمياه الإقليمية الدولية والممرات المائية.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: