جدل أمريكي واسع حول فيتو ترامب عن حرب اليمن

الانباء اونلاين – وكالات – نيويورك:

أثار قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب استخدام حق النقض “الفيتو” ضد مشروع قرار من الكونغرس لوقف الدعم عن السعودية في عملياتها باليمن جدلا سياسيا واسعا في الساحة السياسية الأمريكية

فقد ردت رئيسة مجلس النواب الامريكي ، نانسي بيلوسي على هذا ودعت بيلوسي في ردها الرئيس الأمريكي لـ”تقديم السلام على السياسية”، قائلة: “الصراع في اليمن أزمة إنسانية كاريثية يتحدى ضمير العالم بأسره، إلا أن الرئيس اختار بصورة ساخرة معارضة تصويت جامع من الحزبين والاستمرار بالانخراط الأمريكي المشين في الأزمة التي تفطر القلب”.

وفي بيان لها الأربعاء، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن قرار النقض لم يتضمن أي توضيح لخطوة إلغاء قرار الكونغرس.

وتابعت قائلة: “الصراع يجب أن ينتهي الآن، مجلس النواب يطالب الرئيس بوضع السلام قبل السياسة، والعمل معنا للوصول إلى حل لهذه الأزمة وإنقاذ الأرواح.”

مشيرة الى أن نتائج الأزمة الإنسانية في اليمن تؤثر على العالم أجمع، “لكن رغم ذلك، يعارض الرئيس الأمريكي دون خجل قرار اعتمده الجمهوريون والديمقراطيون في مجلسي الكونغرس، ويختار لعب دور مخز في هذه المأساة الإنسانية التي يتفطر منها قلب أمريكا”.

بدورها، دعت النائبة المسلمة في الكونغرس، إلهان عمر، لإلغاء قرار النقض لترامب، مضيفة “هذا القرار يعرض حياة ملايين اليمنيين بينهم أطفال للخطر، ويقوض موقف الولايات المتحدة في العالم”.

بدوره، قال السيناتور بيرني ساندرز إن “الشعب اليمني بحاجة إلى المساعدة الإنسانية وليس مزيداً من القنابل”، مضيفا أن قرار ترامب مخيب للآمال لكنه غير مفاجئ.

أما النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا، رو خانا، فأوضح أن “قرار ترامب يلقي بملايين المدنيين اليمنيين في أحضان الجوع والغارات الجوية الفتاكة وجرائم الحرب للنظام السعودي”.

من ناحيتها، قالت السيناتور الديمقراطية، إليزابيث وارين، “لا يمكننا الاستمرار في منح السعوديين شيك مفتوح، فالوقت حان لوضع حد لتواطؤنا في الأزمة الإنسانية باليمن”.

والثلاثاء، استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حق النقض (الفيتو) ضد قرار تبناه الكونغرس؛ يسعى لإنهاء مشاركة واشنطن في حرب التحالف بقيادة السعودية باليمن.

وقال ترامب “هذا القرار محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتي الدستورية، وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين، في الوقت الحالي وفي المستقبل”.

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون نص على وقف الدعم الأمريكي للسعودية باليمن، بموافقة 247 نائبًا ضد رفض 175، فيما مرره مجلس الشيوخ بموافقة 54 مقابل رفض 46 آخرين.

ونص المشروع ذاته على ضرورة قيام إدارة ترامب في غضون 30 يومًا، بسحب كافة العناصر العسكرية الأمريكية المؤثرة في الحرب اليمنية أو الضالعة فيها، على أن يتم الإبقاء على من يحاربون القاعدة.

ويعتبر هذا “الفيتو”، هو الثاني من نوعه الذي يستخدمه ترامب منذ وصوله للسلطة، بعد فيتو أول كان قد استخدمه منتصف مارس/آذار الماضي، ضد قرار تبناه الكونغرس لتعطيل محاولاته للحصول على تمويل لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد مرر مشروع القرار هذا بتصويت 247 لصالحه مقابل رفض 175، وأيضا مرره مجلس الشيوخ بتصويت 54 لصالحه مقابل معاضة 46 سيناتورا.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: