مصادر تكشف أسباب مشكلة تأخر صدور الجوازات اليمنية منذ أشهر

الانباء اونلاين – متابعات :

كشفت مصادر متطلعة عن اسباب ازمة الجوازات اليمنية وتاخر صدورها في جميع فروع مصلحة الجوازات ومراكز الاصدار الآلي في العاصمة المؤقتة عدن وعموم المحافظات اليمنية المحررة من سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية.

واوضحت المصادر ان اسباب تأخر صدور الجوازات في جميع فروع مصلحة الجوازات في اليمن يرجع الى اتفاق عقدته الحكومة اليمنية مع الحكومة الامريكية في اطار مكافحة الارهاب.

مبينة ان حكومتا الولايات المتحدة واليمن اتفقتا على ادخال   نظام المقارنة والتقييم الآمن لتحديد الهوية الشخصية «PISCES»، في الجوازات اليمنية بما يسهم في كشف الإرهابيين والمشتبه فيهم، والذين يحاولون استغلال  أراضٍ يمنية سيادية للسفر منها.

بدورها اكدت السفارة الأمريكية في اليمن في بلاغ صحفي نشرته اليوم: «إن ممثلين من مكتب مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية التقوا مسؤولين حكوميين من اليمن لمناقشة تطبيق التكنولوجيات المصممة لكشف الأشخاص المرتبطين بالأنشطة الإرهابية وإعاقة تحركاتهم».

واوضحت ان هذا النظام يستخدم أحدث التكنولوجيات التي ستمكن السلطات اليمنية من التدقيق في فحص هويات المسافرين، وفقًا لقواعد بيانات تضمُ سيرًا ذاتية موثوقة.

مشيرة  إلى أن هذه الخطوة تعزز جهود اليمن في مكافحة الإرهاب وتظهر مدى التزامها  بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2396، والذي يُلزمُ جميع أعضاء الأمم المتحدة بإيقاف سفر الإرهابيين عبر استخدام أدوات مثل قوائم المراقبة وسجلات أسماء المسافرين.

وبحسب خبراء تقنيون فإن نظام المقارنة والتقييم الآمن لتحديد الهوية الشخصية «PISCES» يستخدم أفضل الممارسات المُثْبَتة عالميًا لتأمين الحدود بشكلٍ أفضل وحماية سكانها والمساعدة في تأمين المنطقة.

وبموجب الاتفاق اليمني الامريكي فإن تطبيق هذا النظام سيتيح للسلطات اليمنية في كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية بتفتيش المسافرين ومعرفة جميع معلوماتهم وسيرهم الذاتية مما يقلل من فرص مرور المشتبه بتورطهم في اعمال ارهابية من تلك المنافذ اليمنية مستقبلا

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: