جوازات مأرب : معاناة العاملين والمعاملين

كتب / ياسر ضبر

عندما تمر من أمام جوازات مارب في وقت متأخر من الليل والمئات مطوبرين في جنبات السوار والبوابة، هذا لايعني أن المصلحة تُمعن في معاناة الناس بقدر ماهي تعمل في ذلك الوقت المتاخر من الليل على إنجاز معاملاتهم، بمعنى أن مصلحة جوازات مارب تعمل بدوام ٢٤ ساعة.

فالمشكلة اذاً خارج قدرة المصلحة، وخارج قدرة السلطة المحلية بمارب أن تحل هكذا مشكلة، نتيجة الإقبال الكبير على قطع الجوازات، وعدم توفر بنا تحتية في المحافظة لتوسعة المصلحة، لأن مارب عاشت عقود كاملة في غياهب الحرمان والتهميش دون أن يلتفت إليها أحد، ولم تحصل على سدس ماحصلت علية مديرية السبعين بأمانة العاصمة من خدمات وبناء تحتية.

فمارب الان تحاول ان تنهض في الزمن الصعب، وتحت ضغط الحرب، وتقدم الخدمة للجميع في ظل شحة الإمكانيات، الأمر الذي يتطلب منا شكر مارب على ماتقدمه، ونعذرها عن أي تقصير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: