بعد تعرضه لهجوم حوثي ..” بلا حدود” تعلق العمل في مستشفاها في المخا وتكشف خسائرها البشرية والمادية

الانباء اونلاين – الحديدة

أعلنت منظمة “أطباء بلاحدود” الإنسانية الدولية، الخميس، تعليق العمل في مستشفى تديره بمدينة “المخا” الساحلية جنوب غربي اليمن، بعد تعرضه لأضرار جراء هجوم مساء الأربعاء.

وقالت المنظمة في بيان نشرته اليوم الخمس إن “المستشفى الذي تديره المنظمة في مدين  المخا تضرر جرّاء هجوم استهدف مبانٍ على مقربة منه”.

مبينة أن المستشفى تضرر  بشكل كبير جراء الانفجارات والحريق الذي تبع هجومًا جويًا استهدف مستودعًا عسكريًا على مقربة من المستشفى

حيث احترقت الصيدلية بالكامل وتدمرّ مبنى المكاتب، غير أنّه لم يُكشف بعد عن الأضرار التي طالت مبانٍ أخرى مثل المبنى الذي يحتوي على مولد الكهرباء.بالإضافة إلى ذلك، تحطّم زجاج جميع منافذ المستشفى من قوة الانفجارات.

ونفت منظّمة أطباء بلا حدود وجود خسائر بشرية من موظفيها والمرضى في الهجوم  وقالت: كان يتواجد في المستشفى وقت وقوع الهجوم 30 مريضًا و35 عاملًا. لحسن الحظ، لم يتضرّر أحد من بينهم وتم إجلاؤهم على وجه السرعة من المبنى.

وأضافت : استطاع معظم المرضى الخروج من المنطقة بمفردهم، في حين عملت فرق المنظّمة على نقل المرضى الذين كانوا في حالة حرجة إلى مستشفى آخر في المخا، من بينهم رضيعين اثنين حديثي الولادة.

وأعلنت المنظمة الاممية تعليق كافة الأنشطة الطبية في المستشفى في الوقت الحالي واوضحت أنها بدأت بنقل بعض أفراد الطاقم الطبي إلى عدن ، داعية الى  العمل على رصد الألغام وإزالتها قبل إعادة إطلاق الأنشطة نظرًا إلى احتمال وجود أجهــزة لم تنفجر بعد في المكان.

وأكدت المنظّمة أنها كانت قد شاركت إحداثيات المستشفى مع كل الأطراف المتحاربة والسلطات المعنية، فضلًا عن أنّ جميع الأطراف المتحاربة في المنطقة على علم بموقع المستشفى منذ افتتاحه في العام 2018..وجدّدت دعوتها لجميع أطراف النزاع باتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم إلحاق الضرر بالمرافق الطبية.

وتعليقا على الهجوم، تقول مديرة مشاريع أطباء بلا حدود في اليمن كارولين سيغين، “لا شك في أنّ الحظ هو الذي سلّم مرضانا وفريق العاملين من التأذي نتيجة الهجوم. كان من المرجّح أن تتخذ الأمور منحى آخر وتمسي مجزرة”.

وتردف قائلة، “ونظرًا لتوقف العمل في الوقت الحالي في المستشفى، يجد سكان المنطقة أنفسهم من دون الرعاية التي يحتاجون إليها بشكل كبير والتي من شأنها أن تنقذ حياتهم في كثير من الأحيان”.

افتتحت أطباء بلا حدود مستشفى المخا في أغسطس/آب 2018 لتقديم الرعاية الجراحية الطارئة للمرضى المصابين بجروح نتيجة النزاع، وكذلك لتقديم خدمات جراحية طارئة أخرى مثل إجراء عمليات الولادة القيصرية في حالات الولادة المعقّدة.

ويعتبر المستشفى الذي يحتوي على 35 سريرًا المستشفى المدني الوحيد في المخا الذي يقدّم هذا النوع من خدمات الرعاية الطبية بشكل مجاني.

منذ بداية السنة الجارية، استقبل المستشفى 1,787 مريضًا وأجرى العاملون فيه 2,476 عملية جراحية، منها 201 عملية ولادة قيصرية.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: