المجلس الانتقالي يواصل خروقاته لبنود اتفاق الرياض في عدة محافظات ( تقرير)

الانباء اونلاين – شبوة

تواصل مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا خروقاتها في عدة محافظات جنوبية لبنود اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي في العاصمة الرياض قبل اسبوعين

فقد أكدت مصادر محلية في محافظة شبوة أن عناصر مليشيات الانتقالي بقيادة المدعو عبدالله اليوحر اقدمو اليوم على احتجاز 8 من ابناء المحافطات الشمالية في منطقة العرم بمديرية حبان بمحافظة شبوة أثناء ما كانوا في طريقهم  إلى مدينة عدن.

مبينة ان عناصر المليشيات الانفصالية انزلت المواطنين من سيارات اجرة متعددة  دون اي سبب سواء انهم ينتمون لمحافظات شمالية في انتهاك واضح وسافر لبنود اتفاق الرياض، الذي تؤكد على نبذ كافة الممارسات العنصرية والمناطقية .

وينص اتفاق الرياض في أول مبادئه الاساسية على التزام الطرفين بحقوق المواطنة الكاملة ونبذ التمييز المذهبي والمناطقي.

وفي سياق متصل كشفت مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن أن قوات مايسمى لواء حمايه المنشآت التابع للمجلس الانتقالي اقتحمت اليوم ميناء الاصطياد  واخضعته لسيطرتها بحجة  تنفيذ اتفاق الرياض.

وأوضحت أن هذه الخطوة التصعيدية تأتي في اطار مساعي المجلس الانتقالي لإفشال اتفاق الرياض والانقلاب عليه ونقضه يتفسيراها لبنوده كما تريد والاستمرار في خرقها للإتفاق تحت مظلة تنفيذها.

مؤكدة ان مهمة تأمين ميناء الاصطياد هي من مهام قوات خفر السواحل وانه لا يحق لاي تشكيلات عسكرية او امنية تابعه للمجلس الانتقالي تسلم اي مهام امنية  او عسكرية في العاصمة المؤقتة عدن قبل اعادة ترتيب وضعها وهيكلتها ودمجها في اطار وزارتي الدفاع والداخلية باشراف لجنة من التحالف وفقا لبنود اتفاق الرياض.

وفي 11 نوفمبر الحالي اقدمت عناصر تابعة للمجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن على منع موظفي وزارة الاعلام من دخول مبنى الوزارة المؤقت في مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة

واوضح نائب وزير الاعلام حسين عمر باسليم في مذكرة رفع بها الى وزير الاعلام معمر الارياني قال فيها : ان عناصر حراسة مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة في العاصمة المؤقتة عدن الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي ، منعت موظفي وزارة الإعلام من استئناف عملهم في مبنى المؤسسة الذي تتخذ الوزارة من بعض مكاتبه مقراً مؤقتا لها.

مذكرة نائب وزير الاعلام

معتبرا أن منع الانتقالي لموظفي وزارة الاعلام من إداء مهامهم الوظيفية بناء على التوجيه الذي أصدره الرئيس هادي لجميع المؤسسات والدوائر الحكومية بشأن تنفيذ اتفاق الرياض وعودة وتفعيل كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية يعد تحدي سافر لتوجيهات الرئيس وخرق واضح لمبادئ وبنود اتفاق الرياض الذي لم يجف حبره بعد بحسب تعبير نائب الوزير

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: