اللجنة الطبية تكذب بن بريك وتؤكد إستمرار مماطلته في صرف موازنة الجرحى

الانباء اونلاين – مأرب

أكد مصدر مسؤول في اللجنة الطبية العسكرية بأن وزارة المالية مستمرة في مماطلتها في صرف الموازنة المخصصة لعلاج جرحى الجيش الوطني والمراوغة في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية الصريحة بهذا الخصوص.

وقال المصدر المسؤول أن وزارة المالية لاتزال حتى هذه اللحظة تماطل وتتهرب عن صرف المبلغ المالي المخصص لعلاج جرحى الجيش الوطني المقدرة بمبلع ستة ملايين وثلاثمائة ألف دولار الذي صدر به توجيهات صريحة من رئيس الجمهورية ونائب الرئيس ورئيس الوزراء  كمخصصات علاج جرحى الجيش الوطني للنصف الثاني من العام الحالي ٢٠١٩م

وأوضح المصدر : أن إعلان وزير المالية سالم بن بريك أنه صرف المخصصات المالية الخاصة بعلاج الجيش الوطني كاملة غير صحيح وأن المبلغ المصروف لا يتجاوز سدس المبلغ المستحق والمطلوب لعلاج الجرحى بصورة عاجلة.

مؤكدا ان وزارة المالية والبنك المركزي حولت إلى حساب اللجنة مبلغ مليون وسبعمائة ألف دولار فقط بعد ممارسة ضغوطات كبيرة عليها في حين لا تزال تماطل وتتهرب من صرف المبلغ المتبقي وقدره أربعة ملايين وستمائة ألف دولار

وحمل المصدر وزير المالية المسؤولية الكاملة المماطلة والتلكؤ في صرف مخصصات علاج جرحى الجيش الوطني في الخارج بمبررات وحجج واهية .

مشيرا الى أن الحالة الصحية لعشرات  الجرحى والمصابين في تدهور مستمر وأن عددا منهم قد فارقوا  الحياة والبعض الاخر منهم  تعفنت جراحهم وهم منتظرين دورهم للأبتعاث الى الخارج للعلاج ضمن قائمة طويلة يكتض بهم سكن الجرحى والصالة الرياضية في مدينة مأرب.

وكانت وزارة المالية أعلنت في وقت سابق، على لسان وزيرها سالم بن بريك “تحويل التعزيز المالي المخصص لتكاليف العلاج ومخصصات الجرحى بمعارك القتال ضد ميليشيا جماعة الحوثي الإنقلابية، الذين يتلقون العلاج في الهند، وكذا الجرحى من منتسبي الجيش في تعز الذين يتلقون العلاج في جمهورية مصر العربية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية والحكومة، بمتابعة الجرحى مالياً” بحسب وكالة سبأ الرسمية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: