محكمة حوثية تصدر خامس حكم إعدام خلال 24 ساعة

الانباء اونلاين – صنعاء

قضت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة، الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية في صنعاء، امس الثلاثاء، بإعدام شخص بتهمة “التخابر مع دولة أجنبية وإعانة العدو السعودي”، وفق ما جاء في منطوق الحكم.

وقضى منطوق الحكم  بإعدام المتهم الذي رمز لأسمه بثلاثة أحرف، وعمره 51 عام بـ”التهم المنسوبة إليه في قرار الاتهام ومعاقبته بالإعدام تعزيراً”.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها الحوثية في صنعاء، “استندت المحكمة في حيثيات الحكم إلى الأدلة المادية التي قدمتها النيابة الجزائية إلى جانب اعترافات المدان والتقارير الرسمية التي أثبتت قيامه بالتخابر مع دولة العدوان السعودية والتي هي في حالة حرب وعدوان على الجمهورية اليمنية”.

وذكر  منطوق الحكم، ان  النيابة الجزائية، قد” وجهت للمدان تهمة سعيه لدى دولة العدوان السعودية وتخابر مع من يعملون لمصلحتها ومرتزقتها المتواجدون في محافظة مارب بقيادة اللواء ثالث عروبة، وجند نفسه معهم للقتال ضد الجيش ومنح من أجل ذلك رتبة ملازم أول”.

وتضمنت صحيفة الاتهام “استقطاب المدان لـ 50 شخصا من مديريتي وصاب وعتمه و إرسالهم إلى محافظة مأرب للالتحاق باللواء ثالث عروبة للقتال ضد الجيش المدافع عن البلاد من دول تحالف العدوان وكان من شأن ذلك الإضرار بمركز الجمهورية الحربي والسياسي وإضعاف قوة الدفاع عن البلاد”

وفي سياق متصل، أيدت الشعبة الجزائية الاستئنافية المتخصصة، التي تديرها المليشيات الانقلابية  الاثنين، عقوبة الإعدام تعزيراً بحق 4 مدانين، رمزت لأسمائهم، بـ”جريمة التخابر مع دولة أجنبية وإعانة العدو السعودي وحلفائه في عدوانه على اليمن”.

ويوم الأحد الفائت، عقدت المحكمة العسكرية المركزي التابعة للمليشيات جلستها العلنية السادسة في ما أسمتها بالقضية الجنائية رقم(6) لسنة 1441هـ، للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائبه بالإضافة إلى 9 قيادات عسكرية كبيرة في الجيش اليمني، بتهمة “الخيانة وتسهيل دخول العدو إلى إقليم الجمهورية اليمنية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: