قذيفة حوثية تعطل مطاحن البحر الأحمر وتحرق طعام الجياع في الحديدة

الانباء اونلاين – الحديدة

أعلنت مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، اليوم السبت، توقف عملية طحن وتعبئة القمح التابع لبرنامج الاغدية العالمي ، بعد استهداف ميليشيا الحوثي للمطاحن بقذيفة مدفعية يوم الخميس الماضي.

وقال المدير الفني لمؤسسة مطاحن البحر الأحمر أنور الفقيه، أن “القذيفة المدفعية التي استهدفت مطاحن البحر الاحمر يوم الخميس الماضي عطلت ثلاثة خطوط تعبئة وأتلفت خطوط نقل المواد بشكل نهائي .

مبينا أن تلك الأعطال أوقف عملية طحن وتعبئة ومعالجة القمح التابع لبرنامج الاغذية العالمية الذي تقدمه المنظمة الأممية لمئات الالاف من اليمنيين كمساعدات غذائية عاجلة.

وكشف الفقية عن حجم الأضرار التي لحقت بالمطاحن نتيجة الاستهداف الحوثي الاخير موضحا أن القذيفة الحوثية أصابت سطح صوامع الدقيق محدثة فتحة تبلغ مساحتها 8×10 أمتار من الأمام و4 × 3 أمتار من الخلف و12 متراً من الأعلى، وأصبحت معرضة للرياح والأمطار والشمس، ما يعرض المخزون للتلف”.

وأكد المدير الفني للمطاحن،  إن “بقاء كميات القمح الموجودة في الصوامع لأكثر من عام في الصوامع بسبب منع توزيعها أدى إلى تلف أكثر من 5 آلاف طن

مشيرا الى أن تلك الكميات تقدر بأكثر من خمسين ألف طن أي 10% من المخزون أي ما يزيد على مليون كيس قمح المتوقع معالجتها، وفقدان أكثر من 200 ألف كيس أثناء المعالجة”.

ودعا الأمم المتحدة إلى “القيام بدورها وبما يضمن عدم تكرار مثل هذه الجرائم”.. محذراً من “أن استمرار القصف ومنع التوزيع يعرض الكمية البالغة 50 ألف طن من القمح للتلف خلال 6 أشهر على أكثر تقدير”.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: