وكيلة وزارة الشباب : قصف الميلشيات الحوثية للسجن المركزي بتعز جريمة حرب

الانباء اونلاين – تعز

أدانت وكيل قطاع المرأة بوزارة الشباب والرياضة نادية عبدالله ، جريمة قصف الميلشيات الحوثية للسجن المركزي بمحافظة تعز الذي اسفر عن استشهاد 6 سجينات وإصابة عشرات السجينات بينهن طفلة كانت في زيارة لوالدتها.

وقالت الوكيلة عبدالله في بيان لها اليوم ان الاستهداف المتكرر الذي تمارسه الميلشيات الحوثية بحق المرأة يرقى إلى مستوى جرائم حرب تستلزم تدخلا ووقفة جادة من المنظمات والهيئات الدولية لتتبع هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها امام المحاكم الدولية كونها ارتكبت افعالا محرمة حتى قوانين ومواثيق الحرب التي تعاهد عليها العالم.

وأكدت إن جريمة استهداف السجن المركزي بمحافظة تعز ليست الجريمة الاولى للميلشيات الحوثية بحق المرأة اليمنية والمدنيين بشكل عام، تضاف إلى مسلسل الجرائم المستمر من اعتقالات للمرأة في سجون سرية واعتداء بالضرب والاغتصاب والإجبار على تنفيذ مهام قذرة، والتهديد والملاحقات والتضييق على النشاط النسوي في مناطق سيطرة الميلشيات.

داعية الحركة النسوية والمدنية على المستوى العربي والدولي لاتخاذ مواقف جادة واصدار قوائم سوداء بحق المتورطين في هذه الجرائم والانتهاكات.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: