المرصد الأورومتوسطي : قصف السجن المركزي بتعز يرقى إلى جريمة حرب

الانباء اونلاين – متابعات

أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ، اليوم الاثنين، القصف المدفعي الذي نفذته مليشيات الحوثي على قسم النساء في السجن المركزي بمدينة تعز مساء السبت الماضي

وقال المرصد في بيان صحفي صدر عنه اليوم أن قصف المدفعي الذي طال قسم النساء في السجن المركزي في مدينة تعز  ونتج عنه مقتل سبع نساء، بينهنَّ طفلة، وإصابة أكثر من 15 أخريات، قد يرقى إلى جريمة حرب بموجب القانون الدولي”.

وأكد أنّ “الموقع المستهدف لا يمكن أن يكون مجهولاً لدى جماعة الحوثي”، مما يؤكد بأنّ “الاستهداف غالباً تم بنية مسبقة بغرض إلحاق أفدح الخسائر في الأرواح والممتلكات”.

معتبر إن “جماعة الحوثي، ومن خلال الهجوم، تثبت مرة أخرى، عدم جدّيتها في وقف إطلاق النار على الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى هدنة إنسانية في ظل أزمة انتشار جائحة كورونا، والتي قد تفتك بالسكان حال انتشارها”.

وشدَّد المرصد الأورومتوسطي على أنّ “الهجمات التي تستهدف الفئات الأشد ضعفاً، كالنساء داخل الأعيان المدنية، تستوجب تحركاً فورياً لوقفها والتحقيق في ملابساتها، وجلب الجناة إلى العدالة وضمان عدم إفلاتهم من العقاب”.

مطالبا، البعثة الأممية في اليمن “إدانة الهجوم الدموي، وبذل جهود أكبر في سبيل التوصل لوقف إطلاق نار فوري، وإرغام الأطراف المتحاربة على البدء بحوار؛ لإنهاء الحرب التي عصفت بالبلاد، وأفرزت أسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: