منظمة الأسرى والمختطفين: قادة مليشيات الحوثي هم من يجب أن يحاكموا على جرائمهم 

الانباء اونلاين – متابعات

أدانت المنظمة اليمنية للأسرى والمختطفين ، قرار مليشيات الحوثي اليوم اعدام اربعة صحفيين مختطفين لديها منذ يونيو 2015.

مؤكدة أن قادة مليشيات الحوثي هم من يجب أن يقدموا للعدالة أمام المحاكم الدولية للجرائم التي ارتكبوها بحق المختطفين المدنيين وعلى رأسهم الصحفيين العشرة المختطفين في سجونها، خاصة وأن هناك عشرات الحالات من المختطفين قضوا تحت التعذيب.

واعتبرت المنظمة في بيان لها أن القرار جريمة جديدة تقترفها مليشيا الحوثي، وأنها بذلك تؤكد عدم رغبتها في السلام والاستجابة للدعوات التي أطلقتها الامم المتحدة ومبعوثها .

وطالبت من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى رفض القرار والضغط على المليشيات بالإفراج عن الصحفيين المختطفين والغاء المحاكمات والقرارات الهزلية.

معبرة عن أسفها لمواقف المبعوث الأممي غريفيت في التماهي مع المليشيات وتحويل الملف الانساني للمختطفين إلى ملف للمقايضة السياسية في جولات المشاورات التي عقدت خلال الخمسة الأعوام الماضية.

وأضاف البيان أن قرار المليشيات اليوم يأتي بعد نحو 5سنوات من التعذيب الوحشي والنفسي الذي مارسته المليشيات بحق الصحفيين, وأن بعض يعاني من أمراض مزمنة جراء التعذيب الوحشي والمعاملة السيئة في تلك السجون.

وطالبت المنظمة الحكومة اليمنية وقيادة الشرعية بالضغط على الوسطاء والمبعوث الأممي بوقف جرائم المليشيات الحوثية بحق المختطفين وعلى رأسهم الصحفيين المختطفين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: