3 نقابات صحفية فرنسية ترفض قرارات الإعدام الحوثية بحق 4 صحفيين يمنيين ( نص البيان)

الانباء اونلاين – باريس

أعلنت ثلاث نقابات صحفية فرنسية في العاصمة باريس رفضها لقرارات الإعدام التي أصدرتها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق 4 صحفيين يمنيين واعلنت تضامنها الكامل والمطلق مع الزملاء الصحفيين اليمنيين المشمولين بتلك القرارات .

ووصفت نقابة الصحفيين الفرنسيين و النقابة الوطنية للصحفيين الفرنسيين و الاتحاد الديمقراطي الفرنسي وجميعها اعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان مشترك صدر عنها اليوم في العاصمة الفرنسية باريس تلك القرارات بالأمر الصادم ولا يمكن تصوره ويشكل انتهاكاً صارخا لحقوق الإنسان.

وأوضحت انها وضمن مساعيها حشد الرأي العام الدولي العالمي لرفض تلك القرارات ،أجرت اتصالات بكلا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ، وبالمفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باتشيليت وبالقادة الـ 27 في الاتحاد الأوروبي وطالبتهم بالتدخل العاجل لمنع مليشيات الحوثي من إعدام الصحفيين الاربعة التي حكمت عليهم محكمة حوثية بالإعدام في صنعاء. والضغط على المليشيات للإفراج عنهم فوراً

وجددت النقابات الفرنسية الثلاث إدانتها لكافة اشكال التعذيب والاعتقال التعسفي للصحفيين اليمنيين ومنع الرعاية الصحية اللازمة لهم ومنع الزيارات العائلية عنهم واصفة مثل هذه الجرائم التي تستهدف حرية الإعلام بأعمال القمع الوحشية

وفيما يلي نص البيان:

اوقفوا حكم الإعدام بحق الصحفيين الأربعة

اتصلت نقابة الصحفيين الفرنسيين و النقابة الوطنية للصحفيين الفرنسيين و الاتحاد الديمقراطي الفرنسي للعمل وهم أعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين، اتصلوا بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ، وبالمفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باتشيليت ، كما اتصلوا ايضا بالقادة الـ 27 في الاتحاد الأوروبي – خصوصا ممثل الجمهورية الفرنسية- لمنع إعدام أربعة صحفيين يمنيين ، حكمت عليهم قوات الحوثي بالإعدام في صنعاء. مؤكدة ضرورة التدخل العاجل في هذه القضية .

والزملاء الأربعة الذين حكم عليهم بالإعدام هم عبدالخالق عمران ، أكرم الوليدي ، حارث حميد وتوفيق المنصوري.

يواجه الشعب اليمني واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية بسبب الحرب التي دمرت هذا البلد وتسببت في مقتل وتشريد الآلاف. إضافة إلى ما تواجهه البشرية من وباء Covid-19 الخطير للغاية. إن قرار إعدام صحفيين في اليمن أمر صادم ولا يمكن تصوره.

يعلن الصحفيون في النقابات الصحفية الثلاث المذكورة تضامنهم الكامل مع نقابة الصحفيين اليمنيين ، التي تقاتل إلى جانب الاتحاد الدولي للصحفيين لوقف هذه الجريمة وإطلاق سراح زملائنا المعتقلين ، في الوقت الذي يهدد فيروس Covid-19 اليمن وبقية دول العالم.

يشكل حكم الإعدام هذا انتهاكاً صارخا لحقوق الإنسان. كما يدين الصحفيون في النقابات الفرنسية الثلاث التعذيب والاعتقال التعسفي ومنع الرعاية والزيارات العائلية للمعتقلين ، وهي أمور شائعة في اليمن وفقًا لما ذكرته نقابة الصحفيين اليمنيين.
مرة أخرى ، تُستهدف حرية الإعلام بأعمال القمع الوحشية.

إن الصحفيين الفرنسين في إطار النقابات الفرنسية الثلاث المذكوره يعلنون تضامنهم ووقوفهم إلى جانب زملائهم وعائلاتهم في اليمن. كما تطالب النقابات الصحفية الفرنسية والأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين ، أنتوني بيلانجر ، “بالإفراج الفوري عن جميع الصحفيين المعتقلين”.
.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: