مجلس الأمن يطالب المتمردين الحوثيين بإعلان وقف إطلاق النار في اليمن

رحب بإعلان التحالف وقف إطلاق النار من جانب واحد

الأنباء اونلاين – نيويورك

طالب مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، من المتمردين الحوثيين ، بإعلان وقف إطلاق النار في اليمن ، استجابة للدعوة التي وجهتها الأمم المتحدة إلى أطراف الصراع في اليمن لمواجهة تداعيات انتشار وباء كورونا في البلاد

وحث أعضاء مجلس الأمن الدولي ، الإنقلابيين على الاستجابة للدعوات الأممية للتهدئة في اليمن ،والانخراط إيجابيا مع جهود المبعوث الأممي” مارتن غريفيث الرامية لاسئناف العملية السياسية وإحلال السلام في اليمن بعد خمسة أعوام من الصراع.

مشددين على ضرورة البدء بتنفيذ تدابير بناء الثقة بين أطراف الصراع والتركيز على التوصل لتسوية سياسية، وإتاحة الوصول إلى الفئات المتضررة في ضوء  تفشي وانتشاء وباء كورونا.

من جهته عبّر ممثل جمهورية الدومينيكان والرئيس الدوري لمجلس الأمن خلال شهر أبريل الجاري، السفير خوزيه سينجر، عن قلق أعضاء مجلس الأمن إزاء استمرار الأعمال العدائية في اليمن

وطالب خلال مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، من جماعة الحوثي بإعلان وقف النار.

مرحبا في الوقت ذاته بإعلان السعودية وقف إطلاق النار، الأسبوع الفائت، والتزامها بتنفيذه  من جانب واحد”.

وأمس الخميس ، أطلع المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث أعضاء مجلس الامن الدولي على الجهود التي يبذلها لسدّ فجوة الخلافات العالقة بين أطراف النزاع.

وأكد في إحاطته المقدمة لأعضاء المجلس في جلستهم المكرسة لمناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن  أن التصعيد العسكري مستمر في اليمن في عدة جبهات منذ 3 أشهر. هناك فرصة سانحة لتحقيق السلام في اليمن.

وحذر غريفيث من أن “معركة كورونا في اليمن قد تستنزف موارده وقدراته، وأقل ما يمكننا فعله هو وقف الحرب”.مشيراً إلى ان وباء كوفيد_19 يهدد بتعميق معاناة اليمنيين، وأن اليمن لا تستطيع خوض معركتين في وقت واحد.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: