مصدر عسكري يروي للأنباء أونلاين بالتفصيل : هذا ماحدث اليوم في جبهة صرواح

بالاسماء والأرقام

الانباء اونلاين – مأرب :

نجحت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ، اليوم من صد أكبر هجوم تشنه مليشيات الحوثي على مواقع الجيش في جبهة صرواح غربي محافظة مأرب منذ بداية الحرب.

وقال مصدر عسكري مطلع للأنباء أونلاين أن مليشيات الحوثي الإنقلابية أعدت عدتها لشن أكبر هجوم على مواقع الجيش الوطني في جبهة صرواح منذ بداية المعركة مع الانقلابيين مطلع العام 2015م

مبينا أن مليشيات الانقلاب الحوثية دفعت بأكثر من 4 الف من عناصرها الى جبهة صرواح خلال تصعيدها الأخير وهاجمت جميع مواقع الجيش في ميمنة وميسرة وقلب الجبهة بل واستحدثت خطوط هجوم جديدة من إتجاه مديرية خولان وذلك منذ مساء أمس الجمعة حتى فجر اليوم السبت

وأضاف المصدر : استطاعت المليشيات الحوثية خلال الساعات الأولى من المعركة أن تسقط بعض مواقع الجيش الوطني قبل ان يتمكن الجيش من استعادتها كاملة خلال ساعات.

ولفت الى أن ابطال الجيش الوطني أعادوا ترتيب صفوفهم وأعدوا خطتهم العسكرية بعد وصول تعزيزات لهم من قبائل عبيدة وجهم ومراد وباقي قبائل مأرب التي توحدت جميعها خلف الجيش الوطني و استنفرت كل رجالها لمساندة الجيش الوطني في جبهة صرواح

مشيراً الى أن أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية شنوا هجوم مضاد وكاسح على المليشيات بدأوه عند ساعات الفجر الاولى واستمر لساعات تمكنوا خلاله من استعادة جميع المواقع التى خسروها بلا استثناء .

وأكد المصدر أن أبطال الجيش كبدوا المليشيات الحوثية في معركة اليوم خسائر هائلة وضخمة بعد أن تجاوزت أعداد قتلاها وجرحاها المئات من عناصرها التي لاتزال جثثهم متناثرة في الشعاب والتباب والاودية .

مشيرا الى أن من بين قتلى ملشيات الحوثي في معركة اليوم قيادات سلالية بارزة في صفوف الانقلابيين أبرزهم محمد احمد بدرالدين الحوثي أبن عم زعيم المليشيات الحوثية وعدد من القيادات الحوثية العليا ومن بين أسرى المليشيات القيادي المدعو أحمد صالح العماد الذي ظهر قبل أسابيع على قناة المسيرة الحوثية يقسم بأغلظ الأيمان أنه لن يصوم رمضان القادم الا في مدينة مأرب.

فيما ارتقى عدد من أبطال قبائل مأرب شهداء وسقط عدد منهم جرحى في معركة اليوم التي وصفت بالمفصلية والفارقة في صراع ابطال الجمهورية مع الانقلابيين أبرزهم 4 شهداء من اسرة المحافظ اللواء سلطان بن علي العرادة‬⁩ و 4 من أبناء مديرية صرواح وآخرين من أبناء قبائل عبيدة ومراد وجهم

أما الجرحى فسقط نجل شقيق المحافظ العرادة جريحاً و الشيخ حمد بن صالح بن وهيط الشيخ السبعيني الذي جرح اليوم للمرة الخامسة على التوالي وهو يتصدى ببندقيته لمليشيات الموت القادمة من العصور الغابرة .

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: