حضرموت وشبوة وأبين والمهرة وسقطرى ترفض بيان المجلس الانفصالي واجراءاته الانقلابية

الانباء اونلاين – محافظات

لاقى البيان الذي أعلنه مايسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي اليوم الاحد ، رفضاً جنوبياً واسعاً من قبل قيادات السلطات المحلية واللجان الامنية في محافظات حضرموت وشبوة وأبين والمهرة وسقطرى.

ففي أول موقف جنوبي أعلنت قيادة السلطة المحلية واللجنة الامنية العلياء في محافظة أرخبيل سقطرى رفضها لبيان مايسمئ الملجس الانتقالي بخصوص اعلان حالة الطوارئ في العاصمة المؤقتة عدن وعموم المحافظات الجنوبية وإعلان ما سمتها بالإدارة الذاتية للجنوب وتشكيل لجان رقابية على مؤسسات الدولة.

واعتبرت قيادة محافظة سقطرى بيان الانتقالي بأنه انقلاباً على الشرعية اليمنية وعلى اتفاق الرياض الذي وقع في 5 نوفمبر من العام 2019م

مجددة تأكيد موقف كافة ابناء محافظة ارخبيل سقطرى وشرائح المجتمع السقطري واحزابه السياسية ووقوفهم صفاً واحدا خلف القيادة السياسية والحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

من جانبها أعلنت قيادة السلطة المحلية واللجنة الامنية العليا بمحافظة شبوة رفضها القاطع جملة وتفصيلا لبيان المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات وكافة اجراءاته التي اعلن في بيانه الانقلابي

وأوضح بيان السلطة المحلية واللجنة الامنية في محافظة شبوة أنه ليس من حق أي أحد إعلان حالات الطوارى غير رئيس الجمهورية الشرعي مستغربة من طيش المليشيات التي تتناغم في تصرفاتها شمالاً وجنوبا وتهدف الى زعزعة الأمن والاستقرار.

واعتبر أن المجلس الانتقالي الجنوبي فصيلا سياسيا ولايمكن أن يكون بديلاً عن الدولة أو وصياً على الجنوب.

مؤكداً عدم اعتراف كافة منتسبي الوحدات العسكرية والأمنية وقيادة السلطة المحلية إلا بشرعية فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن وأنها على استعداد لتنفيذ توجيهاته بما يحفظ البلاد وأمنها واستقرارها.

قيادة السلطة المحلية في أبين هي الاخرى أكدت وقوفها خلف قيادة الشرعية و الرئيس هادي ورفضها لإجراءات المجلس الانتقالي

وعبرت قيادة السلطة المحلية بمحافظة أبين في بيان لها عن رفضها المطلق لبيان المجلس الانتقالي واعتبرت انه إنقلابا على اتفاقية الرياض والشرعية الدستورية، مشددة على ان أبناء محافظة ابين بكافة شرائحهم وتوجهاتهم يقفون مع الحكومة الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

وقال البيان أن قيادة السلطة المحلية بمحافظة أبين ترفض جملة وتفصيلا ما جاء في بيان المجلس الانتقالي باعلان حالة الطوارئ والإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، ونوهت الي ان مثل هذه الإجراءات لا يحق إصدارها من قبل أي جهة وهي حق حصري فقط للأخ رئيس الجمهورية .

ودعا بيان قيادة السلطة المحلية في أبين كافة أبناء المحافظة للالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية ورفضها المساس بوحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.

كما أعلنت السلطة المحلية واللجنة الأمنية في محافظة المهرة برئاسة المحافظ رئيس اللجنة الأمنية محمد علي ياسر، رفضها لبيان ما يسمى بالمجلس الانتقالي بشأن إعلان إدارة المحافظات الجنوبية.

وأكدت السلطة المحلية واللجنة الأمنية بمحافظة المهرة في بيان صادر عنها تلقت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” نسخة منه، تمسكها بالقيادة السياسية والحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن .. قائلة: إن بيان ما يسمى الانتقالي يعد انقلابا واضحا وصريحا على الحكومة الشرعية واتفاق الرياض.

كما وجهت الدعوة لكل أطياف المجتمع المهري قبائل وأحزاب ومنظمات المجتمع المهري إلى التأكيد على مواقفها السابقة والصلبة بالتمسك بالشرعية الدستورية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وعدم التفريط في مبادئ الوحدة اليمنية ورفض جر المحافظات الجنوبية إلى مستنقع العنف والخراب.

قيادة السلطة المحلية في محافظة حضرموت بقيادة المحافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج البحسني أكدت وقوف محافظة حضرموت وسلطتها المحلية صفا واحدا خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

واعتبرت قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت في بيان صادر عنها تلقت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” نسخة منه، أن البيان الذي أصدره المجلس الانتقالي وأعلن فيه حالة الطوارئ في العاصمة المؤقتة عدن وعموم المحافظات الجنوبية وإعلان الإدارة الذاتية للجنوب وتشكيل لجان رقابية على مؤسسات الدولة بمثابة خرق للشرعية واتفاق الرياض وعمل غير مسؤول.

وأشارت إلى ضرورة تدخل التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية بشكل يجعل الجميع يعودوا إلى اتفاق الرياض .

منوهة بأن فخامة الرئيس هادي لديه من الحنكة السياسية ورحابة الصدر للدفع نحو العودة إلى تنفيذ بنود اتفاق الرياض، وذلك حفاظا على وحدة الصف الجنوبي ووحدة الشرعية.

وأختتمت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بيانها بالتأكيد أن هذه المرحلة تتطلب تكثيف الجهود نحو مواجهة العدو الأساسي وهو مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأعلن مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الاحد حالة الطوارئ في العاصمة المؤقتة عدن وعموم المحافظات الجنوبية وأعلن ما أسماها الإدارة الذاتية للجنوب.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: