رئيس الوزراء يلتقي بولي عهد أبوظبي ويناقش هذه الملفات الهامة (تعرف عليها)

في أول زيارة رسمية له منذ تعيينه

الانباء اونلاين – سبأنت ابو ظبي :

التقى رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، اليوم، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وناقشا مستجدات الساحة اليمنية بحسب وكالة سبأ الرسمية

وجرى خلال لقاء رئيس الوزراء والوفد المرافق له، مع الشيخ محمد بن زايد، بحث جهود وآليات تنسيق التعاون وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات والقطاعات على مختلف المستويات والأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية والإنسانية وغيرها، وفي مقدمتها مستجدات الساحة اليمنية والتطورات المتصلة بمواجهة انقلاب ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، واستمرار تعنت الميليشيات الانقلابية وإهدار فرص السلام ومضاعفة معاناة أبناء الشعب اليمني نتيجة الانتهاكات والممارسات الحوثية الإجرامية بحق المواطنين وما آلت إليه من تدمير مقومات البلاد.

وتطرق اللقاء إلى الدور الإماراتي الفاعل على الصعيدين العسكري والإنساني، وذلك في إطار مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة بتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، وخوض معركة المصير المشترك والقضاء على انقلاب الميليشيات الحوثية الإيرانية واستعادة مؤسسات الدولة للشرعية تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

كما تطرق إلى مناقشة آفاق وجهود السلام في اليمن والمعوقات والعراقيل المتعمدة التي تضعها الميليشيات عقبة أمام محطات السلام المختلفة وآخرها تلكؤ تلك الميليشيات أمام تنفيذ بنود اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة واتفاق الأسرى وغيرها من الاتفاقيات التي تمت بإشراف أممي ودولي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة حجم المعاناة الإنسانية ومعالجة الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها فئات وشرائح واسعة من اليمنيين، وغيرها من الجهود التي من شأنها التخفيف من تفاقم المشكلات الإنسانية وتوفير المتطلبات الإنسانية الضرورية التي تشكل أولوية قصوى لحياة الكثير من اليمنيين.

وسلط اللقاء الضوء أيضاً على احتياجات ومتطلبات جهود التعافي الاقتصادي، والتركيز على المشاريع ذات الأولوية التي من شأنها المساهمة في دوران عجلة التنمية ومواصلة عملية تطبيع الحياة العامة من أجل خدمة كافة اليمنيين بدون استثناء بمختلف محافظات الجمهورية بالمجالات التنموية ولا سيما في القطاعات الحيوية بينها النفط والمعادن

مستعرضا اهم تلك المشاريع التنموية وفي مقدمتها إعادة تصدير الغاز المسال والطاقة الكهربائية والاتصالات وتقنية المعلومات وغيرها من القطاعات المتصلة بالبنية التحتية وتوفير الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وكهرباء ومياه وغيرها من الخدمات للمواطنين.

حضر اللقاء وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس لطفي باشريف، ووزير النفط والمعادن أوس العود، ووزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج، ووزير الكهرباء والطاقة المهندس محمد العناني، ومدير مكتب رئيس الوزراء أنيس باحارثة، ونائب وزير المالية سالم بن بريك والسفير اليمني لدى الإمارات فهد المنهالي.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: