معهد كارينغي للسلام يرجح هزيمة الحوثيين بمأرب

الانباء اونلاين – واشنطن

رجح مقال تحليلي نشره معهد كارينغي للسلام ومقره الولايات المتحدة الأمريكية هزيمة مليشيا الحوثي الإنقلابية في معركة مأرب، وأن معركة الحوثيين فيها ليست سهلة. مؤكداً أن القبائل في مأرب قوية وذات نزعة استقلالية.

ورسم المقال ثلاثة سيناريوهات أبرزها هزيمة الحوثيين، وهو ما قد يغير مزاجهم الانتصاري ويدفعهم إلى تقديم تنازلات سياسية توفّر مخرجاً للحرب خاصة أن وضع الحوثيين الاقتصادي سيظل صعباً بسبب كثافة سكان مناطقه وافتقاده إلى موارد اقتصادية كبيرة.

أما السيناريو الثاني – وفق المقال – فهو طول أمد الحرب بشكل يرهق الطرفين ماقد يدفعهم لمفاوضات مقبلة لكن ليس بالضرورة ناجحة لأنه يعني أن الحرب لم تتغيّر موازينها بشكل يسمح بتقديم تنازلات، إلا إذا تزايد الضغط الاقتصادي على الطرفين.

وأكد المقال التحليلي الذي كتبته الباحثة ميساء شجاع الدين أن سيناريو سقوط مأرب بيد الحوثيين قد يشجّع على تفاقم غير مسبوق لنفوذ تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية اللذين اعتادت القبائل المحلية مثل قبائل مأرب على مواجهتهما ومنع انخراط أبنائها فيهما.

وحذر المقال من أنه في حال تحقق السيناريو الأخير فإنه من الصعب أن تتمكّن القبائل من التصدي لنشاط القاعد وتنظيم الدولة أو السيطرة على أبنائها، خاصة مع هيمنة الحوثيين كجماعة معادية مذهبياً.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: