مراسلون بلا حدود تدين جريمة اغتيال مصور وكالة فرانس برس نبيل القعيطي

الأنباء اونلاين – باريس

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود ، اليوم الاربعاء جريمة اغتيال مصور وكالة فرانس برس نبيل حسن القعيطي  أمس الثلاثاء في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن.

وقالت المنظمة في بيان صدر عنها اليوم : إذ تدين مراسلون بلا حدود هذه الجريمة الشنعاء، فإنها تُعرب عن أسفها على تنامي العنف الذي يطال الصحفيين في البلاد.

من جهتها اعتبرت مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدو، “إن اغتيال نبيل حسن أمر غير مقبول بتاتاً ويشكل ضربة أخرى للصحافة في اليمن.

وحذرت من تداعيات وعواقب الانقسام والاستقطاب الإعلامي الذي وصل في اليمن الى نقطة حرجة، إلى درجة بات معها الصحفيون الهدف الرئيسي للهجمات والانتهاكات، بغض النظر عن المنطقة التي يعملون فيها”.

واستعرضت منظمة مراسلون بلاحدود في بيانها أبرز الجرائم والانتهاكات التي طالت الصحفيين في اليمن خلال الآونة الأخيرة آخرها اختطاف الصحفي أصيل سويد، المقيم في تعز، بينما كان يبحث له عن ملجأ في المنطقة الخاضعة لسيطرة الانفصاليين، ليُطلَق سراحه في 30 مايو/أيار بعدما قضى شهراً في الأسر، حيث ظهرت عليه آثار التعذيب.

بالإضافة إلى أحكام الإعدام  الذي أصدره المتمردون الحوثيون في أبريل/نيسان بحق أربعة صحفيين بتهمة التجسس لصالح السعودية.

مشيرة الى أن اليمن يتصدر قائمة البلدان الأكثر انتهاكات للحريات الصحافية والإعلامية إذ يحتل  المرتبة 167 على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في 2020.

واغتال مسلحون مجهولون صحفي وكالة فرانس برس نبيل حسن القعيطي أمس الثلاثاء 2 يونيو/حزيران، بينما كان أمام منزله في دار سعد، بمحافظة عدن الواقعة جنوب اليمن والتي يسيطر عليها الانفصاليون

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: