وزارة الدفاع تنفي مايشاع عن اختطافها صحفيين

الانباء اونلاين – مارب

نفت وزارة الدفاع اليمنية صحة ماتروج له عدد من وسائل الإعلام والناشطين عن قيامها بما أسموه اختطاف صحفيين

مهيبة بجميع الإعلاميين والصحفيين تحري الدقة والمصداقية في كل ما يتم نشره وتداوله، والارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية، في هذه المرحلة الحساسة واحترام سلطة النظام والقانون.

وأكدت وزارة الدفاع في تصريح لمصدر مسؤول نشره موقعها الرسمي “سبتمبر نت” أن تحفظ النيابة العسكرية على عامل في المجال الصحفي بالسلك العسكري تم وفق اللوائح والنظم العسكرية، وقوانين الصحافة والنشر السارية، وأن من حق من تم إحالته إلى النيابة ولديه قضية مشفوعة بالبراهين والأدلة أن يرفعها إلى جهات الاختصاص أو إلى النيابة المختصة.

وحذر المصدر من الإساءة إلى المؤسسة العسكرية، والجيش الوطني، عبر نشر معلومات كاذبة أو منشورات مضللة، لا أساس لها من الصحة، بهدف زعزعة الثقة بقيادات ومنتسبي الجيش الوطني، الذي يؤدي واجبه اليوم على أكمل وجه في مختلف المحاور والجبهات والمواقع، لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، واستعادة الدولة ومؤسساتها المختطفة.

ودعا المصدر الإعلاميين في ختام تصريحه إلى ضرورة إشاعة العمل المؤسسي والإعلاء من شأن الدستور والقانون الذي يحتكم إليه الجميع.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: