حقوق الإنسان: قنص وقصف الحوثيين شبح يهدد حياة آلاف الأطفال في تعز والضالع

الانباء اونلاين – تعز

وصفت وزارة حقوق الانسان القذائف الذي تطلقها المليشيات الحوثية على الأحياء السكنية بصورة عشوائية وعمليات القنص التي تستهدف بها المدنيين بأنها شبح تهدد حياة آلاف الأطفال في محافظتي تعز والضالع.

مبينة إنها وثقت مقتل وإصابة 9 أطفال خلال أيام العيد في تعز، جراء قصف وقنص مليشيات الحوثي الارهابية

وقالت الوزارة في بيان الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ،إنها وثقت مقتل الطفل عمرو يعقوب علي محمد (١٣ عاماً)، يوم الأربعاء الماضي، برصاصة قناص حوثي أصابته أثناء لعبه مع أقرانه في حي عصيفرة شمال تعز، وكذا وفاة الطفلة بسمة رزاز غالب عبده فرحان (12 عاماً)، بعد أيام من إصابتها، بالإضافة إلى إصابة سبعة أطفال جراء سقوط مقذوف حوثي على تجمع لهم في المحافظة.

مؤكدة استمرار القصف الحوثي العشوائي على أحياء مدينة تعز المحاصرة خصوصاً “بئر باشا وحي المطار القديم”.

واشارت الوزارة في بيانها بأن ميليشيات الحوثيين استهدفت بصواريخ الكاتيوشا، يوم الخميس الماضي، تجمعاً للأطفال في حي الحوبك السكني وسط مدينة قعطبة القديمة شمال محافظة الضالع، ما أدى إلى إصابة أربعة مدنيين بينهم طفلين.

لافتتة إلى أن “التحشيد الحوثي الأخير ضد محافظة الضالع أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 400 شخص بينهم أطفال ونساء إثر الاستهداف المباشر للمنازل والمستشفيات والمدارس، وهو ما يؤثر على الأسر بشكل عام والأطفال بشكل خاص ومباشر، وتسبب بموجة نزوح لآلاف الأسر التي باتت اليوم بحاجة إلى الغذاء والدواء” وفقا للبيان.

وأكد البيان أن “مضي ميليشيا الحوثي قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان يأتي انعكاساً طبيعياً لصمت المجتمع الدولي عن تحمّل مسؤولياته الأخلاقية وواجباته القانونية تجاه حماية المدنيين، بل وعجزه عن اتخاذ خطوات أكثر صرامة في ظل استمرار الميليشيات الحوثية بارتكاب الانتهاكات والجرائم الفظيعة”.

وجدد بيان الوزارة، مطالبة “الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية بممارسة مزيد من الضغط بكل الوسائل لردع الميليشيا الانقلابية وإيقافها عن استهداف الأحياء السكنية والمدنيين العُزل في محافظتي تعز والضالع”، داعية إلى تقديم الإغاثة لجميع الأطفال المحتاجين والضحايا.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: