تقرير دولي :سفن إيرانية نفذت أكبر عمليات صيد غير قانونية في مياه اليمن الإقليمية

الانباء اونلاين – وكالات

كشف تقرير دولي، أصدرته منظمتي “مرصد الصيد الدولي”، و”تريج مات تراكينج” الدوليتين، حديثاً ، أن سفنا إيرانية، أجرت على المياه الإقليمية اليمنية، أكبر عملية صيد غير قانونية، خلال العام الماضي.

وذكر التقرير الدولي بإن 192 زورقا إيرانيا على الأقل قامت بعملية صيد غير قانونية في المياه الإقليمية اليمنية والصومال العام الماضي، مهددة باستنفاد  الإمدادات الغذائية في بلدان يواجه فيها الملايين نقصا حادا في الغذاء.

مبيناً إن السفن الإيرانية كانت تعمل بشكل غير قانوني في المياه الإقليمية لليمن والصومال خلال الفترة بين يناير 2019 وأبريل 2020، ولم يتم الكشف عن حجم العملية إلا بعد أن بدأت السفن باستخدام نظام تفادي الاصطدام الذي سمح لمواقعها بالتتبع.

وأوضحت  المنظمتان في تقريرها بأن العمليات غير القانونية أصبحت ممكنة في المياه الإقليمية اليمنية بسبب عدم كفاية الأمن البحري، مما جعل الدوريات في المنطقة البحرية الشاسعة صعبة.

مشيرة  إلى أن القدرات الأمنية للبحرية اليمنية، تم اضعافها بسبب الاضطرابات والحرب المستمرة في البلاد، مما يجعل مياهها عرضة للصيد غير المشروع وغير المبلغ عنه وغير المنظم.

من جهته وصف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني النشاط الإيراني الجاري في المياه الإقليمية اليمنية بأنه على الأرجح واحدة من أكبر عمليات الصيد غير القانونية التي تحدث في العالم.

وذكر الموقع البريطاني في تقرير نشره الموقع أمس، أن ثمة تقارير تفيد بأن مجموعة فرعية أصغر من السفن من باكستان والهند وسريلانكا كانت تعمل في المياه الإقليمية اليمنية ولكن نسبة أقل من السفن الإيرانية.

مشيراً إلى أن حوالي 15.9 مليون شخص يمني يعانون من الجوع، لغياب المساعدات الغذائية، ويمكن أن يرتفع العدد إلى 20 مليونا، بحسب موقع “ميدل إيست آي” البريطاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: