المركز الأمريكي للعدالة ACJ يدين جريمة إستهداف مدنيين في الجوف ويدعوا لتحقيق قضائى عاجل

الأنباء أونلاين – أمريكا

عبر المركز الأميركي للعدالة ACJ عن شعوره بالأسى الشديد لمقتل 26 وإصابة 12 مدني جلهم من الأطفال والنساء في منطقة “المساعفة” بمحافظة الجوف اليمنية إثر غارة جوية خاطئة نفذها طيران التحالف  السعودي الإماراتي اللذان يخوضان حرباً في اليمن منذ مارس 2015م.

مشيراً إلى أنه سبق لطيران التحالف  أن قام بالعديد من الضربات الخاطئة المماثلة التي يذهب ضحيتها مدنيين أبرياء دون أن يتبع ذلك أي تحقيق قضائي مستقل يضمن للضحايا حقوقهم في التعويض ومعرفة الحقيقة وإدانة الفاعلين.

وشدد المركز الأميركي للعدالة ACJ  في بيان له مساء اليوم الجمعة وحصل “الأنباء أونلاين” على نسخة منه، على ضرورة إجراء تحقيق قضائي مستقل وشفاف في كل عمليات الطيران الحربي في اليمن لتحديد المسئولية الجنائية وتعويض الضحايا بما يضمن عدم تكرار هذه العمليات مستقبلا حيث أن الإفلات من العقاب واحد من أهم أسباب استمرار إرتكاب الجرائم.

وذكر المركز الأميركي للعدالة ACJ بأن هذه الجريمة البشعة التي استهدفت نساء وأطفالا، هي واحدة من جرائم عدة استهدف فيها مدنيين  وتقابل بصمت مخزي من قبل المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الأمم المتحدة والتي تقف عاجزة عن حماية المدنيين في مناطق الصراع حول العالم ولا سيما اليمن.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: