ناطق الحوثيين يتوعد السعودية بقصف أهداف حساسة

الانباء اونلاين – سبوتنيك

توعد الناطق باسم القوات المسلحة التابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية بصنعاء، العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، بقصف أهداف حساسة في السعودية التي تقود تحالفا عسكريا ضد المليشيات في اليمن.

مؤكدا من أن عمليات الاستهداف لن تقتصر على مطارات المملكة.

وقال العميد سريع، في بيان نشره على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، إن “عملية استهداف مطار أبها فجر اليوم بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K  طالت مدرج الإقلاع والهبوط، وكانت عملية ناجحة”.

وتابع: “مطارات أبها وجيزان ونجران أصبحت غير آمنة”، متوعدا “باستهدافها بصورة دائمة ومتواصلة نتيجة استمرار العدوان والحصار، واستخدامها في العمليات العسكرية منذ بدء العدوان”، وجدد دعوته للمدنيين بالابتعاد تمام عن تلك المطارات.

وختم سريع بالقول: “ننوه بأن الرد على العدوان لن يكون محصورا على هذه المطارات فحسب بل ان  عملياتنا ستطال أهدافا حساسة في أماكن أخرى لا يتوقعها النظام السعودي المعتدي الباغي والذي مازال مستمرا في غاراته الجوية واستهدافه المدنيين”.

 

وتصعد مليشيات الحوثي”، منذ منتصف مايو/ أيار الماضي، هجماتها ضد منشآت حيوية في السعودية، بطائرات من دون طيار، بدءا بمحطتي ضخ النفط الخام في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض في 14 مايو، وقصف مطار نجران في 21 و22 و23 من الشهر ذاته

وشن هجمات مماثلة في 26 مايو وفي التاسع من يونيو/ حزيران الجاري على مطار جيزان، واستهداف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط في 10 يونيو الجاري، بالإضافة إلى قصف جانب من مطار أبها بصاروخ مجنح نوع كروز وبطائرات مسيرة مفخخة خلال اليومين الماضيين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: