حملة حوثية تداهم قرية في ذمار وتقتل مواطن بدم بارد

ذمار – الأنباء أونلاين

داهمت حملة حوثية ظهر اليوم الإثنين قرية كومان سنامة في مديرية الحداء شرقي مدينة ذمار وقتلت المواطن عباد محمد صالح الكوماني بدم بارد، وسط قريته.

وأكدت مصادر محلية أن المسلحين الحوثيين بقيادة المشرف الأمني للمديرية أبو علي السلامي وأبو هاشم البنوس وابو بشير خلبه، داهموا القرية واعتقلوا المواطن عباد محمد صالح الكوماني، الذي رفض الصعود معهم على متن الطقم، فباشروا بإطلاق النار عليه حتى اردوه قتيلا على الفور.

وأشارت المصادر أن حرب قبلية نشبت قبل أسابيع بين سبلة بني بخيت ومخلاف كومان في مديرية الحداء، وكانت المليشيات الحوثية هي السبب الرئيسي وراء إشعال فتيل الصراع واستمراره بين الطرفين.

كما كانت هي السبب الأول وراء نشوب الحرب القبلية بين مخلافي ثوبان والنصرة ” وسط قبيلة الحداء” الذين يشهدان حربا قبلية دامية منذ ما يقرب العام ولا زالت حتى اللحظة، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال، ويستخدم فيها الطرفين أنواع من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

وتعمل مليشيات الحوثي الانقلابية منذ سيطرتها على محافظة ذمار مطلع العام 2014م على إذكاء روح الصراع بين قبائل المحافظة فيما بينها خصوصاً في قبيلة الحداء المحادة شرقاً لمحافظة مأرب، وجنوبا لمحافظة البيضاء والذي تعتبرها المليشيات الإنقلابية قنبلة موقوتة ستنفجر ذات يوم في وجه مشروعها السلالي الطائفي، لعدة أسباب أهمها خلو القبيلة من أي حاضنة شعبية لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: