الغذاء العالمي يهدد بتعليق المساعدات الانسانية في اليمن بسبب الحوثيين

الانباء اونلاين – متابعات

حذر ديفيد بيزلي مدير برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة امس من احتمال البدء في تعليق المساعدات الغذائية في اليمن تدريجيا هذا الأسبوع بسبب تحويل المساعدات لأغراض غير المخصصة لها وغياب استقلالية العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين…داعيا الحوثيين إلى تركهم ليقومون بعملهم الانساني دون تدخل

وقال بيزلي في جلسة لمجلس الأمن الدولي عن اليمن أمس “إذا لم نتلق هذه التأكيدات، فسنبدأ تعليق المساعدات الغذائية تدريجيا، وعلى الأرجح قرب نهاية هذا الأسبوع. إذا ومتى بدأنا التعليق، فسنواصل برنامجنا لتغذية الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية والنساء الحوامل والأمهات الجدد”.

وأضاف أن برنامج الأغذية العالمي لم يكن قادرا على تنفيذ الاتفاقيات مع الحوثيين بشأن تسجيل الأشخاص المحتاجين وتدشين نظام للقياسات الحيوية- باستخدام مسح القزحية أو رفع بصمات الأصابع أو التعرف على الوجه- لدعم عملية تسليم المساعدات.

وتابع بيزلي “نحن الآن نساعد في إطعام ما يربو على عشرة ملايين شخص شهريا، لكن بصفتي رئيس برنامج الأغذية العالمي لا يمكنني أن أؤكد لكم أن كل المساعدات ستذهب لمن هم في مسيس الحاجة لها ،لأنه لم يُسمح لنا بالعمل على نحو مستقل ولأن المساعدات تحول للربح وأغراض أخرى”.

مشيرا الى إن تحويل المساعدات لأغراض أخرى ليس قاصرا على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون لكن “عندما نواجه تحديات في مناطق تسيطر عليها الحكومة فإننا نحصل على تعاون للتصدي لهذه المشاكل”.

ولم يرد الحوثيون بعد على طلب للتعليق على تصريحات مدير برنامج العذاء العالمي بيزلي. بيد أن محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين، أبلغ رويترز هذا الشهر بأن برنامج الأغذية العالمي أصر على السيطرة على بيانات القياسات الحيوية في انتهاك للقانون اليمني بحسب تعبيره

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: