اتهم التحالف بإعاقة عودة الرئيس الى عدن ..جباري : يجب اتخاذ موقف واضح والتاريخ لن يرحم أحد

في مقابلة مع قناة سهيل

الانباء اونلاين – متابعات

اتهم نائب رئيس مجلس النواب، عبدالعزيز جباري ، دول التحالف العربي باعاقة عودة الشرعية ورئيس الجمهورية إلى العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات المحررة جنوبي اليمن…مشددا على ضرورة إعلان موقف واضح من رئيس الجمهورية وباقي مؤسسات الدولة لرفض هذه السياسة فهذا الشيء الطبيعي والتاريخ لا يرحم احدا حسب تعبيره

وقال جباري في مقابلة على قناة سهيل الفضائية أمس ،أن مسؤولي الدولة وقيادة الشرعية يشعرون بالحسرة والألم من الوضع القائم، مؤكدا ان الرئاسة والحكومة وجهت خطابات ورسائل كثيرة للأشقاء في التحالف العربي بخصوص الوضع القائم والعوائق التي تعيق عودة الشرعية إلى داخل اليمن.

ورجح جباري أن يعود الرئيس هادي بعد اجراء الفحوصات الطبية في الولايات المتحدة إلى داخل اليمن، مستدركاً “إذا لم يستطع الرئيس وهناك موانع فأعتقد أن الواجب الوطني والأخلاقي التحدث بكل صراحة.

وتساءل جباري بالقول، ما هي هذه المواقف؟ وكيف سنواجه المشروع الإيراني في البلد؟ ألم تأتِ هذه القوات من الاشقاء في التحالف العربي من أجل مساعدة الشعب اليمني وعودة الشرعية (لمساعدتنا في عودة الشرعية)؟ من الآن يعيق الشرعية وعودة مؤسساتها، ما هذا الكلام وما هذا المنطق وما هذه السياسية لماذا اتوا إلى اليمن ولأجل ماذا؟”.

وتابع : “ومن الذي وقف امام عودة الشرعية وهناك مثلما يطرح أن لدينا 80% من الأرض اليمنية تحت سلطة الشرعية؟”.

وعن مجلس النواب، قال جباري إنه يأمل أن يعاود مجلس النواب استئناف جلساته في الايام القادمة، مستدركاً “لكن إذا لم يتم السماح لمجلس النواب من الانعقاد وعودة رئيس الجمهورية فالواجب علينا كنواب وممثلين للشعب أن نتخذ مواقف”.

وأكد أن مجلس النواب سيعقد جلسات وليست جلسة في قادم الايام إلا إذا لم يتجاوب الاشقاء في التحالف العربي، مشيراً إلى زيارة “كان من المفترض أن تقوم بها هيئة رئاسة مجلس النواب إلى دولة الإمارات العربية المتحدة “من أجل التفاهم على بعض القضايا، الآن احتمال أن تذهب هيئة الرئاسة واحتمال أن نذهب لليمن, وأنا اعتقد أن لا عذر لمجلس النواب يجب أن نتداعى إلى أي محافظة وهذه بلدنا لا نستأذن من أحد” .

ولفت جباري أنه حتى الآن “لم يمنع مجلس النواب من العودة إلى اليمن ونحن نبحث الان عودة المجلس وليس شرطاً أن يعقد في عدن في أي محافظة المهرة أو مأرب في الجوف في حضرموت”…وشدد على ضرورة تصحيح الوضع القائم في علاقة التحالف والشرعية.

وذكر أن التحالف والشرعية يتبادلان الاتهامات “نحن في الشرعية نقول أن كل المقومات والخلل بيد التحالف والتحالف يقول أنه لا يقوم بهذا الدور وكان من المفترض أن نقيم ونعرف أين الخلل إذا كان لدى الشرعية أو بعض القيادات فلتذهب هذه القيادات ولتأتي بغيرها اليمن أكبر من القيادات وأكبر من الاسماء”.

وعن استقالة اليماني، قال جباري “من غير الطبيعي بقاء هذه الحكومة بشكل عام بقاء الحكومة بهذا الشكل” مجدداً مطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية مصغرة، وقال أن الاحزاب اقترحت على الرئيس ذلك وقد أحال الموضوع إلى نائبه لتدارس الموضوع مع الاحزاب السياسية.

وأكد جباري، وهو مستشار رئيس الجمهورية، وسبق أن استقال من منصب نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية، أن الحكومة الحالية لا تقوم بأي شيء، وأن تشكيل حكومة بصلاحية كاملة، تنفذ البرنامج التنفيذي لتحالف القوى السياسية هي الحل في المرحلة الحالية.

وانتقد بشدة الحملات الإعلامية الموجهة ضد اليمنيين من بعض المحللين والكتاب في الخليج العربي، وقال أن تلك الابواق والتجريح والاتهامات التي توجهه للشعب اليمني، يتم بتوجيهات من بعض المسؤولين والقيادات في الدول الخليجية، ولا تصدر بشكل شخصي من اصحابها.

وأشار جباري إلى تحكم التحالف العربي بالمشهد العسكري بشكل كامل، وأن التحالف اوقف التقدم في جبهة نهم وصنعاء، وقال نملك جيش بمئات الألاف، إذا تم دعمه بأبسط المقومات العسكرية لكانت المعركة قد حسمت.

وطالب التحالف بمراجعة مواقفه من اليمن، مشيراً إلى أن الشعب اليمني يضحي دفاعاً عن المنطقة ويقدم الآلاف من الشهداء والجرحى والمعاقين، في سبيل حماية المنطقة من المشروع الإيراني، مضيفاً “هم لم يتدخلوا من أجل اليمن بل لحماية انفسهم من هذا المشروع الإيراني”..

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: