رئيس الوزراء يوجه باتخاذ تدابير حازمة لحفظ الأمن في سقطرى

بعد مواجهات بين الجيش وقوات الحزام

الانباء اونلاين – عدن

اجرى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم اتصالات هاتفية مع بمحافظ ارخبيل سقطرى رمزي محروس وعدد من المسؤولين للإطلاع على تطورات الوضع الأمني والعسكري في المحافظة

وخلال الاتصالات وجه الدكتور معين عبدالملك، محافظ سقطرى والقيادات الامنية والعسكرية، باتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لحفظ الأمن ونزع كل بؤر التوتر والاحتقانات والعمل على تجاوز الإشكالات الأخيرة التي شهدتها المحافظة امس بين قوات خفر السواحل وقوات من الحزام الامني في المحافظة

كما وجه ،بمضاعفة الجهود لتطبيع الأوضاع في الأرخبيل وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وجدد دعم الحكومة للسلطة المحلية وقيادتها والحرص الكامل على تحقيق تطلعات المواطنين في الاستقرار والتنمية.

مؤكدا دعم ومساندة الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لكل الإجراءات الرامية للحفاظ على السلم الاجتماعي وامن واستقرار وسلامة المواطنين والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وأشاد رئيس الوزراء بما يبديه أبناء سقطرى من تعاون وفاعلية في دعم إجراءات قيادة السلطة المحلية وأجهزة الدولة للحفاظ على الأمن والاستقرار وتفويت الفرصة على أي محاولات لتعكير أجواء الأمن و الاستقرار.

لافتا الى ان محافظة ارخبيل سقطرى كانت وستظل نموذجا مشرفا للتعايش والتعاطي مع الاختلافات بروح المسؤولية.

وكان رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك قد استمع من محافظ سقطرى رمزي محروس والمسؤولين والقيادات العسكرية والأمنية في المحافظة، الى إحاطة شاملة حول الأوضاع في المحافظة بمختلف جوانبها، بما في ذلك الإشكالات الأخيرة والخطوات التي تمت لتجاوزها.

وتعرف على الجهود المبذولة لتسريع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية المخططة، وتكريس أجواء الأمن والاستقرار.

معبرين عن امتنانهم لما تحظى به سقطرى من اهتمام من قبل القيادة السياسية والحكومة ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودولة الدكتور معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء.

واندلعت امس الثلاثاء اشتباكات بين قوات خفر السواحل المكلفة بحماية ميناء ارخبيل سقطرى وقوات تطلق على نفسها اسم الحزام الامني بمحافظة سقطرى بعد محاولة القوات الاخيرة السيطرة على الميناء بالقوة .

الا ان قوات حفر السواحل في الميناء تصدت لقوات الحزام واشتبكت معها وأصابت قائد تلك المجاميع المدعو عصام سعيد عباس الشزابي وعدد من أفراده في هذه الاشتباكات وأجبرتهم على التراجع والفرار دون تحقيق اي تقدم.

واستنكرت السلطة المحلية في  الارخبيل التطورات الميدانية الاخيرة بعد مهاجمة قوات الحزام الأمني للميناء ومحاولة السيطرة عليه بالقوة وحملت تلك القوات المدعومة من الإمارات  مسؤولية تصعيد الوضع الميداني وإقلاق السكينة العامة للمواطنين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: