ناشدت الرئيس والتحالف للتدخل.. أحزاب شبوة تطالب بوقف فوري وشامل لمواجهات عتق (نص البيان)

الانباء اونلاين – شبوة :

طالبت الاحزاب السياسية والتنظيمات الجماهرية في محافظة شبوة اليوم الخميس ، بوقف فوري وشامل لاطلاق النار وإنهاء المواجهات المندلعة منذ يومين بين وحدات من الجيش الوطني وكتائب مسلحة لقوات النخبة الشبوانية

وقالت الاحزاب في بيان صدر عن مجلس تنسيق الأحزاب السياسية في محافظة شبوة اليوم – اطلع الانباء اونلاين على نسخة منه – انها تابعت بقلق كبير التطورات الخطيرة التي شهدتها المحافظة وتحول مدينة عتق الى ساحة حرب وقتال وما تسببت فيه هذه الأحداث من ترويع للسكان وتعطيل للحياة وتعكير للسلم والسكينة في المدينة.

داعية جميع الأطراف الى وقف فوري وشامل لإطلاق النار وسحب جميع الاستحداثات العسكرية وفتح الطرقات واخلاء المباني والمؤسسات من المسلحين والجلوس الى طاولة الحوار وطرح كل نقاط الخلاف عليها والخروج بمواقف تصون الدماء

وناشد البيان القيادة السياسة ممثلة بالرئيس عبدربة منصور هادي وقيادة السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي بالتدخل لوقف هذا الصراع وحقن دماء ابناء شبوة وعدم جعلها ساحة حرب لصراعات خاسرة

ودعا مجلس تنسيق الأحزاب السياسية بشبوه في بيانه جميع العقلاء من أبناء المحافظة الى التحرك العاجل والقيام بدورهم في الحفاظ على محافظتهم من الانزلاق في هذا الصراع الخاسر.مؤكدا أن الخاسر الوحيد من هذا الصراع هي شبوة وابنائها

وفيما يلي نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله القائل واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب.

تابعت الأحزاب السياسية بمحافظة شبوة بقلق كبير التطورات الخطيرة التي شهدتها المحافظة وتحول مدينة عتق الى ساحة حرب وقتال وما تسببت فيه هذه الأحداث من ترويع للسكان وتعطيل للحياة وتعكير للسلم والسكينة في المدينة .

وأمام هذه التطورات الخطيرة فإن الأحزاب السياسية وانطلاقا من مسؤوليتها الوطنية تدعو جميع الأطراف الى وقف فوري وشامل لإطلاق النار وسحب لجميع الاستحداثات العسكرية وفتح الطرقات واخلاء المباني والمؤسسات من المسلحين والجلوس الى طاولة الحوار وطرح كل نقاط الخلاف عليها والخروج بمواقف تصون الدماء.

ونؤكد على أن الخاسر الوحيد من هذا الصراع هي شبوة وابنائها ومن هنا نطالب القيادة السياسة والسلطة المحلية والاخوة في التحالف العربي الى وقف فوري لهذا الصراع وحقن دماء ابناء شبوة وعدم جعلها ساحة حرب لصراعات خاسرة.

كما نطالب جميع العقلاء من أبناء المحافظة الى التحرك العاجل والقيام بدورهم في الحفاظ على محافظتهم من الانزلاق في هذا الصراع الخاسر.

صادر عن مجلس تنسيق الأحزاب السياسيةمحافظة شبوة بتاريخ 20/6/2019م

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: