قبيلة مراد المأربية تهدر دم كل من يعمل لصالح مليشيات الحوثي أويخدم أهدافها «نص الوثيقة»

الانباء اونلاين – مأرب

وقع مشائخ ووجهاء واعيان قبيلة مراد المأربية، أمس، وثيقة شرف قبلية على النصرة ولم الشمل ووحدة صف القبيلة وجميع ابنائها في مواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية المعتدية عليهم وعلى ارضهم محافظتهم منذ عدة أشهر.

ونصت الوثيقة القبلية الملزمة لجميع ابناء قبيلة مراد : نحن الموقعين أدناه من مشائخ وعقال قبيلة مراد اتفقنا وقررنا انه من سار مع العدو الحوثي وقاده في بلادنا وعلى منازلنا وعورنا أو روج له او ظهر انه في خلية نائمة هدفها خلخلة الصفوف والارجاف خدمة لعدونا الحوثي، فإنه مهدور الدم وان دمه دم حنش ولا مطالب له ولا صاحب ،وانه لاقضاء فيه ولا سلف .

واهدرت الوثيقة دم كل من يخدم مليشيات الحوثي الانقلابية من أبناء القبيلة  سوى من يترك موقعه أو الجهة التي تم تكليفه بها ، أومن ثبت تورطه بالعمل لصالح المليشيات بشكل مباشر او غير مباشر ، و كل من يعمل على بث الشائعات والأراجيف التي تخدم الميليشيات الانقلابية

وتعاهد مشائخ مراد في الوثيقة  على النصرة ووحدة الصف والوقوف صفاً واحداً في وجه مليشيات الحوثي الباغية على ارضهم والدفاع عن  عرضهم وديارهم “النصر او الشهادة”

مجددين التأكيد أنهم لن يسمحوا للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران التقدم شبراً واحداً في أرض مأرب وأنهم لن يسمحوا لهذه المليشيات بتحقيق اهدافها التدميرية ضد مأرب والوطن بشكل عام.

وجاء توقيع هذه الوثيقة في الوقت الذي تخوض فيه قبائل مراد مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية معارك ضارية ضد ميليشيات الحوثي في جبهات ماهلية والعبدية وقانية جنوب محافظة مأرب منذ عدة اشهر تمكنوا خلالها من افشال كافة محاولات المليشيات الحوثية الانقلابية للتقدم في محافظة مأرب بعد تكبيدها خسائر باهضة.

 

وقبل أيام وجه الشيخ المأربي محمد قاسم بحيبح رسالة عاجلة الى جميع أبناء قبيلة مراد الذين يتصدون لعدوان مليشيات الحوثي الانقلابية على محافظتهم وقبيلتهم في جبهات الماهلية والعبدية وقانية جنوبي محافظة مأرب منذ عدة أشهر.

وقال الشيخ بحيبح وهو أحد أبرز مشائخ قبيلة مراد- في رسالة بعث بها من مشفاه ونشرها في حسابه على موقع فيسبوك “نوجه رسالة للأبطال الأشاوس من أبناء مراد كونوا يد واحدة ولا تلتفتوا لأي دعوى فرقة، هدفنا واحد وإن اختلفنا في جزئيات لكن تبقى كرامتنا وعزتنا وشرفنا أسمى من أن نتراجع فيدوسها الغريب بمعاونة القريب الخائن”.

وأضاف يا أبناء عمومتي وكل أقاربي، وجميع ابناء قبيلتي مراد الجود أكتب لكم هذه الرسالة وأنا بانتظار إجراء عمليتي هذا اليوم وبإذن الله التحق بكم في الغد القريب

وحث الشيخ بحيبح جميع ابطال مراد بتوحيد صفوفهم ونبذ خلافاتهم و الوقوف صفا واحدا في مواجهة المليشيات الانقلابية والدفاع عن الأرض والعزة والكرامة فقبيلة مراد حرة أبية لا تقبل ان تخضع او تذل وتاريخها ناصع بالبطولات في التاريخ القديم والحديث

ودعا جميع المراديين الى توجيه كل قوتهم في مواجهة العدو الغازي الذي سيرجع من ارض مراد الأبية مذموماً مدحوراً
وخاطبهم بالقول: فلتتشكلوا رمحاً في صدر أعدائكم وأعداء الله، وكونوا يداً واحدة ثابتة، ما هُزمت قوم وهي على قلب رجل واحد.

وحذر الشيخ بحيبح في ختام رسالته من الانشغال بالمتقاعسين والمتخاذلين فمن هرب اليوم من حد بلاده من مراد فلا تهتموا له ..مؤكدا أن هذا هو وقت الجد وان الشدائد مصانع الرجال وكلما اشتدت النار تشكل الحديد.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: