لا مساعدات… فرانس برس تحذر : اليمن إلى معاناة أكبر

الانباء اونلاين – فرانس برس

أكدت وكالة فرانس برس الفرنسية ، ان الوضع الإنساني السيء في اليمن سيزداد سوءا بعد إعلان برنامج الأغذية العالمي تعليق إرسال مساعدات غذائية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة “الحوثيين” في اليمن.

وقالت الوكالة في تقرير نشرته اليوم ان لا مساعدات عذائية طارئية ستدخل اليمن في القريب العاجل بعد تعليق برنامج الغذاء نشاطه الانساني بشكل جزئي بسبب خطر الاستيلاء عليها من قبل أفراد يسعون للتربّح على حساب المحتاجين.

مبينة بأن اليمن يمضي الى معاناة إنسانية اكبر  من ذي قبل

وأعلنت ​الأمم المتحدة​ أن “​اليمن​ يشهد أسوأ أزمة إنسانية في ​العالم،​ ونحو 80% من سكانه في حاجة إلى مساعدات وحماية”.

وكان برنامج الاغذية العالمي قد علق الخميس الماضي انشطته الانسانية والاغاثية في كل المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين  بشكل جزئي

وقال البرنامج بأنّ القرار اتّخذ “بوصفه الحلّ الأخير بعد توقّف مفاوضات مطوّلة بشأن الاتفاق على إدخال ضوابط لمنع تحويل مسار الأغذية بعيداً عن الفئات الأشدّ احتياجاً”.

و أضاف أن البرنامج “لطالما كان يسعى للحصول على دعم من سلطات صنعاء من أجل إدخال نظام التسجيل البيومتري للمستفيدين، ونظام البصمة البيولوجية، والذي سيحول دون التلاعب بالأغذية، وحماية العائلات التي يخدمها البرنامج، وضمان وصول الغذاء لمن هم في حاجة ماسّة إليه. لكن لسوء الحظ، لم نتوصّل بعد إلى اتفاق”.

ولفت البرنامج إلى أنّ عدم التوصّل إلى اتفاق “يجعل نزاهة عملياتنا مهدّدة. كما أنّ مسؤوليتنا تجاه من نساعدهم أصبحت مقيّدة”.

وناشد برنامج الأغذية العالمي مراراً وتكراراً سلطات صنعاء أن “تمنحنا المساحة والحرية للعمل وفقاً لمبادئ الإنسانية والحيادية والنزاهة والاستقلال التشغيلي، التي نعمل على أساسها في 83 بلداً حول العالم”.

المصدر : فرانس برس

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: