عاجل : الجيش الوطني يستعيد منزل المحافظ العكيمي من سيطرة المليشيات

الانباء اونلاين- الجوف :

حققت قوات الجيش الوطني، اليوم السبت، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، تقدماً ميدانياً كبيراً شرق مدينة الحزم، بمحافظة الجوف .

وقال محافظ الجوف، اللواء أمين العكيمي، في تصريح لموقع “سبتمبرنت” ان قوات الجيش استعادت منطقة بير المرازيق والمناطق المحيطة بها بما فيها منزله، بعد معارك عنيفة لازالت مستمرة ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية .. مبينا  بأن قوات الجيش بهذا التقدم أصبحت في بوابة مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

وأضاف اللواء العكيمي أن المعارك العسكرية التي يخوضها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أسفرت عن مصرع العشرات من عناصر المليشيا المتمردة، وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيا الإجرامية، التي ما تزال جثث عناصرها متناثرة على جبال وصحراء الجوف.

وأكد محافظ الجوف أن قادة المليشيا المتمردة تركت مواقعها وعناصرها، التي تقودها دوماً إلى محارق الموت والهلاك، ولاذت بالفرار باتجاه معسكر اللبنات ومدينة الحزم .

مشيراً إلى أن الفريق الهندسي التابع للمنطقة العسكرية السادسة تمكن من انتزاع ما يقارب من 700 لغم من مناطق قناو وجعاس، والهضبة العليا والسفلى المحررة، كانت قد زرعتها مليشيا التمرد والانقلاب، في محاولة منها لإعاقة تقدم الجيش الوطني، وتنوعت تلك الألغام والعبوات الناسفة بين ألغام مضادة للدروع والأفراد، وناقلات الجند.

وأشاد المحافظ العكيمي بالالتفاف الشعبي الكبير حول قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الباسلة، وكذا الإسناد الفعال والكبير لطيران تحالف دعم الشرعية ..

مؤكداً أن الانتصارات الميدانية والعسكرية الكبيرة، التي يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ستتوالى خلال الساعات والأيام القادمة، وأن الهدف الأساسي ليس تحرير واستعادة مدينة الحزم فقط، بل الهدف الكبير هو تحرير واستعادة كامل تراب الوطن من قبضة تلك العصابة الاجرامية المارقة التي أصبحت اليوم تعيش لحظاتها الأخيرة نتيجة الضربات الموجعة التي تتلقاها كل يوم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: