محافظة المحويت تحتفي بأسراها المحررين من سجون الحوثي

الانباء اونلاين – مأرب:

نظمت السلطة المحلية لمحافظة المحويت ، اليوم في مدينة مأرب، حفلا خطابياً لاستقبال الأسرى والمختطفين من أبناء المحافظة المفرج عنهم من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية يوم الخميس الماضي ضمن صفقة التبادل التي رعتها الأمم المتحدة.

وخلال  الحفل أوضح وكيل أول محافظة المحويت أحمد علي صلح  :إن عملية التبادل للأسرى والمختطفين مرت بمراحل مضنية وشاقة وشهدت الكثير من التعنت والتهرب من قبل مليشيان الحوثي ، وظلت المفاوضات تراوح مكانها شهوراً وسنوات نتيجة اختلاق المليشيات الأعذار والأسباب غير المنطقية ، وهو الأمر الذي فاقم من معاناة الأسرى والمختطفين

وأكد أن القيادة الشرعية بذلت جهوداً جبارة وقدمت تنازلات كبيرة سعياً لإنهاء معاناة الأسرى ، وستستمر في جهودها لتحرير كل المختطفين وكامل التراب اليمني من شر عصابة إيران

مشيرا إلى أن معاناة الأسرى والمختطفين تعد سببا كاف لتوحيد كل اليمنيين ضد هذه المليشيات الانقلابية الباغية التي لم تستثني أي مكون يمني من نار فتنتها ولهيب حربها العبثية

من جهته تحدث العقيد حمير راجح في كلمة المفرج عنهم  عن معاناة الاسرى والمختطفين لدى مليشيات الحوثي الانقلابية وأكد تعرضهم لصنوف من التعذيب الممنهج التي لم يشهدها اليمنيون في سجون الحوثي.

وقال : لقد تأكد لنا بما لا يدع مجال للشك أن هذه المليشيات لا يمكن أن تكون يمنية فاليمني الأصيل تردعه أخلاق الدين وأعراف القبيلة ومبادئ الإنسانية أما هؤلاء فلا دين ولا أعراف ولا إنسانية تردعهم .

معتبرا إن ما يحرك هذه المليشيات هو حقد دفين وعميق ضد كل ما هو يمني وضغائن بعيدة المدى يتم تعبئتها بشكل ممنهج في دورات طائفية ترعاها إيران وأذرعها في المنطقة .

وتوجه العقيد راجح، بالشكر للفريق الحكومي في إنجاح عملية التبادل للأسرى والمختطفين ولكل من ساهم في إخراج الأسرى والمختطفين وشدد على بذل المزيد لإنهاء معاناة من تبقى في سجون المليشيات الانقلابية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: